سيـــاســة

مستشارة الأسد:أوباما يستفيد كثيراً إذا تعاون معنا في مواجهة “داعش”

أ ش أ

اعتبرت المستشارة السياسية والإعلامية للرئيس السوري بشار الأسد بثينة شعبان أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما ستستفيد كثيرا حال تعاونها مع الحكومة السورية في مواجهة تنظيم “داعش” المسلح.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ

اعتبرت المستشارة السياسية والإعلامية للرئيس السوري بشار الأسد بثينة شعبان أن إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما ستستفيد كثيرا حال تعاونها مع الحكومة السورية في مواجهة تنظيم “داعش” المسلح.

وأضافت شعبان – في مقابلة أجرتها معها شبكة “سي إن إن” الأمريكية – أن إدارة أوباما إذا تعاونت مع الحكومة السورية ستستفيد منها في مجال مكافحة الإرهاب, مرجعة ذلك إلى أن الحكومة السورية تحارب الإرهاب على مدار أربع سنوات مضت (حسب قولها).

وقالت إنه إذا أردات الولايات المتحدة أن تتفادى أخطاء الماضي فيما يتعلق بغزو العراق وأفغانستان, فعليها ألا تعلن الوطء بأقدامها الأراضي السورية, وإنما يجب عليها مراجعة الطرق اللازم اتباعها في التعامل مع الإرهاب في هذه الدول.

ووصفت شعبان الاستراتيجية التي أعلنها الرئيس الأمريكي باراك أوباما للتعامل مع “داعش” بأنها مليئة بالثغرات, وتفتقر للكثير من المعايير المطلوبة, وأن النقاط الأربع التي أوردها لن تعمل ببساطة لأنها ليست مبنية على أساس من الواقع.

ولفتت إلى أن النظام السوري مستعد للعمل مع الولايات المتحدة, لكنها حذرت من أي “عمل عدواني” من الجانب الأمريكي.

وأضافت قائلة “نحن مستعدون لأن نكون جزءا من أي تحالف ضد الإرهاب, وأي ضربة على سوريا دون تنسيق مع الحكومة السورية سيعتبر عدوانا على سوريا.”

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »