بورصة وشركات

مستثمرو‮ »‬المتوسطة والصغيرة‮« ‬يترقبون اكتتاب‮ »‬عامر‮«‬

كتبت ـ نشوي حسين:   توقع محللون فنيون ومتعاملون بالسوق، ان تتحرك الاسهم المتوسطة والصغيرة، خلال تعاملات الاسبوع الحالي، الذي يقتصر التداول فيه علي جلستين فقط بمناسبة عطلة عيد الاضحي في قناة عرضية مائلة للانخفاض، وسط تراجع حاد في احجام…

شارك الخبر مع أصدقائك

كتبت ـ نشوي حسين:
 
توقع محللون فنيون ومتعاملون بالسوق، ان تتحرك الاسهم المتوسطة والصغيرة، خلال تعاملات الاسبوع الحالي، الذي يقتصر التداول فيه علي جلستين فقط بمناسبة عطلة عيد الاضحي في قناة عرضية مائلة للانخفاض، وسط تراجع حاد في احجام وقيم التداول بسبب لجوء المستثمرين الي تسوية مراكزهم المالية، تمهيدا لاكتتاب »عامر جروب« بعد انقضاء العطلة، فضلا عن تفضيل المستثمرين عدم البقاء في السوق اثناء العطلة وتحمل مخاطر الاسواق العالمية.

 
ورجح المحللون ان يقف مستوي الدعم الرئيسي عند 682 نقطة حائط صد امام حالة اللا تداول التي من المنتظر ان تسيطر علي مسار مؤشر السبعين سهما خلال الاسبوع الحالي ليتأرجح المؤشر بين مستويي 686 و682 نقطة.
 
كان الاداء العرضي قد سيطر علي تحركات مؤشر EGX 70 خلال تعاملات الاسبوع الماضي، ليضيف 2.47 نقطة لرصيده، بعد ان انهي تعاملات الخميس عند مستوي 686.13 نقطة، مرتفعا بنسبة %0.36 مقارنة بـ684.66 نقطة في تعاملات الاسبوع السابق.
 
ووصف محللون فنيون جلستي الاسبوع الحالي بـ»جلسات النوم« نظرا لانخفاض معدلات السيولة وتباطؤ حركة الاسهم تأثرا بعطلة عيد الاضحي وإن كانت جلسة الخميس ستكون اكثر هدوءا.
 
من جانبه، رجح عبدالرحمن لبيب، رئيس قسم التحليل الفني بشركة »الاهرام« للسمسرة في الاوراق المالية، ان تتحرك الاسهم المتوسطة والصغيرة في قناة عرضية مائلة للهبوط الطفيف، خلال جلستي الاسبوع الحالي، مشيرا الي انخفاض احجام التداولات وحدة التذبذب بجلسة الاحد، فيما ستأخذ اسهم السبعين عطلة بجلسة الخميس لتتباطأ حركتها وقيم تداولاتها بصورة كبيرة.
 
ولفت »لبيب« الي ان اعتراض مسار مؤشر EGX 70 مستوي الدعم عند 682 نقطة سيخفف من حدة التراجعات المنتظرة لاسهم السبعين خلال تعاملات الاسبوع الحالي، محددا مستهدفات جلسات الاسبوع الحالي عند مستويي 686 و682 نقطة.
 
واتفق مع الرأي السابق احمد زكريا، مدير حسابات العملاء بشركة »عكاظ« للسمسرة في الاوراق المالية، متوقعا ان يتحرك مؤشر السبعين سهما وسط حالة من الهدوء نتيجة غياب المستثمرين الافراد عن قاعات التداول، موضحا ان غالبية المتعاملين يفضلون الابتعاد عن السوق خلال اسبوع العطلات الرسمية، فضلا عن تفضيل بعض المستثمرين اللجوء لتسوية مراكزهم المالية.
 
واشار »زكريا« الي الاستراتيجية الاستثمارية للمتعاملين الافراد، موضحا ان المستثمرين يتبعون سياسة جني الارباح في الجلسات التي تسبق الاعياد، فيما تتسم تعاملاتهم بالهدوء الشديد خلال العطلات ليعاودوا نشاطهم بعد انتهاء الاجازات.
 

شارك الخبر مع أصدقائك