بورصة وشركات

مستثمرون يستحوذون على 31.5% من مستشفيات كليوباترا

المجموعة المالية هيرميس لعبت دور المستشار المالي للصفقة ومنفذة عملية نقل الملكية بالبورصة

شارك الخبر مع أصدقائك

علمت “المال” ان مجموعة من المستثمرين الأجانب قد استحوذوا على حصة تبلغ 31.5% من صندوق كريد هيلث كير، المالك لنحو 69% من أسهم مجموعة مستشفيات كليوباترا المقيدة فى البورصة – ملكية غير مباشرة مقابل 2.6 مليار جنيه.

وقالت مصادر مطلعة لـ”المال” إن المجموعة المالية هيرميس قد لعبت دور المستشار المالي للصفقة ومنفذة عملية نقل الملكية بالبورصة، بينما تولى مكتب معتوق بسيوني والحناوي دور الاستشارات القانونية للصفقة.

وحاولت “المال” الحصول على تفاصيل اكثر من مسؤولي مستشفى كليوباترا لكنهم رفضوا التعليق.

وأشارت المصادر إلى أن المجموعة الأم بصدد إصدار بيان رسمي قريبا يتضمن حصص الملكية الجديدة.

ولفتت المصادر إلى أن الصفقة تم تنفيذها بسعر تراوح ما بين 5 إلى 5.67 جنيه للسهم الواحد .

تعاملات البورصة المصرية اليوم

وشهدت شاشات تداول البورصة المصرية اليوم الخميس تنفيذ صفقات من خلال آلية الصفقات ذات الحجم الكبير (BLOCK TRADING) على اسهم الشركة المصدرة لعدد 504,000,000 سهم بقيمة اجمالية 2,620,800,000 جنيه

ونشرت المال في وقت سابق ان شركة أكتيس للاستثمار المباشر على موافقة هيئة الرقابة المالية على تولى إدارة صندوق كريد هيلث كير، وذلك بدلاً من مجموعة أبراج جروب التى كانت تدير الصندوق.

وقالت وكالة بلومبرج الأسبوع الماضى، إن أكتيس حصلت على موافقة 75% من المستثمرين فى صندوق أبراج 4 الذى تبلغ قيمته 1.6 مليار دولار، وأيضا صندوق إفريقيا الثالث بحجم 990 مليون دولار، ولاتزال فى انتظار الموافقات النهائية.

كانت الهيئة العامة للرقابة المالية قد أصدرت منذ عدة سنوات فى عهد رئيسها السابق شريف سامى قواعد تضمن معرفة المسيطر النهائى على الاستثمارات بالسوق المحلية، وتتضمن تتبع تسلسل ملكية الشركات حتى نهايتها.

ووفقا لبيانات سابقة كان قد تم نشرها فى نشرة طرح كليوباترا بالبورصة المصرية خلال 2016، يساهم بصندوق كريد هيلث كير مؤسسات كبرى مثل البنك الأوروبى لإعادة البناء والتنمية، ومؤسسة التمويل الألمانية ووكالة التنمية الفرنسية.

وكانت شركة أكتيس للاستثمار المباشر قد قدمت عرضاً للاستحواذ على مجموعة أبراج فى سبتمبر الماضي، وذلك عقب انهيار الشركة الإماراتية بسبب أزمات مع مستثمرى صناديقها.

وتتوزع اعمال أكتيس فى أفريقيا وأسيا وأمريكا اللاتينية، وقامت بجمع نحو 15 مليار دولار منذ بداية تأسيسها فى 2014، ولديها نحو 200 موظف موزعين بين 16 مكتب حول العالم .

وانهارت مجموعة أبراج الإماراتية للاستثمار المباشر بالكامل مؤخراً، على أثر مجموعة أزمات متتالية نشبت مع مجموعة من أهم مستثمرى صناديقها، الذين اتهموها بسوء استخدام أموالهم، ثم تصاعدت حدة الأمور إلى أن وصلت لتوجيه مجموعة من التهم لعارف نقفي، وعدد من المدراء التنفيذيين للشركة، منها التحايل على المستثمرين ومدهم بمعلومات مغلوطة عن سبل استخدام أموالهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »