بورصة وشركات

مستثمرون يتظاهرون لتطوير منظومة البورصة

مستثمرون يتظاهرون لتطوير منظومة البورصة

شارك الخبر مع أصدقائك


أ ش أ:
تظاهر عدد محدود من مستثمري البورصة المصرية اليوم أمام مقرها بمنطقة وسط القاهرة، مطالبين الحكومة باتخاذ تدابير جدية لتطوير منظومة البورصة بما يتمشى مع حالة الاستقرار السياسي والاصلاحات الاقتصادية التي تشهدها مصر حاليا.

وقال المتظاهرون فى تصريحات صحفية، إن البلاد تشهد استقرارا سياسيا واصلاحات اقتصادية غير مسبوقة وجذبا للاستثمارات بمليارات الدولارات ولا تتفاعل البورصة مع هذه الامور الايجابية ما يطرح الكثير من علامات الاستفهام.

وقال عماد كالوشة – مستثمر- إنه يجب تعديل شامل لقوانين سوق المال بما يسمح بتنشيط السوق، ومنع التلاعبات التي تقوم بها صناديق الاستثمار والمؤسسات على حساب الافراد.

وأضاف ان إدارة البورصة تكيل بمكيالين في التعامل مع حركة الاسهم حيث تغض الطرف على عمليات التلاعب التي تقوم بها الصناديق في حين تقف بالمرصاد لاي ارتفاعات تشهدها أسهم الافراد.

وأشار إلى أن هناك ثلاثة أو اربعة اسهم فقط بقيادة سهم البنك التجاري الدولي، وصلت بالمؤشر لمستويات قياسية، في حين أن بقيتها تقبع عند أدنى مستوياتها في 4 سنوات.

وطالب ادارة البورصة بضرورة ايجاد آلية عادلة لحساب الوزن النسبي لمؤشرات السوق، لافتا الى ان التعلل بأن القواعد المطبقة فى البورصة المصرية هي تلك المطبقة في الاسواق العالمية أمر غير مقبول نظرا لاختلاف الوضع في السوق المصرية، كما طالب بفرض رقابة على أسعار اسهم الشركات التي تطرح للاكتتاب لاول مرة، وكذلك عودة اسهم الشركات المشطوبة.

وقال سيد أحمد- مدير فرع بإحدى شركات تداول الاوراق المالية- إن إدارة البورصة تتعمد وقف التعاملات على أسهم الافراد التي تشهد اي تحركات حيث لا تقوم بأي إجراء عندما يهبط السهم من مستوى 10 جنيهات مثلا الى جنيهين ، لكن حين يعاود الارتفاع الى 5ر2 جنيه نجدها توقف التعامل عليه وتطلب بيانات وبطاقات واوامر المستثمرين وهو امر غير مطبق في أي بورصة في العالم.

ورأى أن المستثمرين لا يعترضون على فرض ضريبة على ارباح البورصة ايا كانت نسبتها، لكن يجب فى نفس الوقت اتخاذ اجراءات لضمان تحقيق المستثمرين مكاسب.

وطالب بضرورة تدخل الحكومة لاصلاح منظومة البورصة وقوانينها وتغيير قياداتها سواء البورصة أو الرقابة المالية، وحتى وزير الاستثمار الذي يتجاهل القيام بأي دور لتنمية البورصة وتطويرها.

وقال اسامة الرفاعي- مستثمر- إن للبورصة دورا تنمويا في تحريك عجلة الاقتصاد، وما يجري حاليا هو عكس ذلك بالمرة حيث يتم القضاء على هذه الصناعة من خلال التجاهل الحكومي ، والسلوك الذي تقوم به صناديق الاستثمار والمؤسسات المحلية التي تحولت الى مضاربين وليس مستثمرين.


شارك الخبر مع أصدقائك