بورصة وشركات

مستثمرون يؤسسون مركز MKH لعلاج وتأهيل الرياضيين المصابين

محليون وأجانب بالشراكة مع «مصر الدولي»

شارك الخبر مع أصدقائك

أسس تحالف استثماري يضم مستشفى مصر الدولي ومجموعة رياضيين محليين سابقين ومستثمرين أجانب، شركة لإنشاء وتشغيل مركز MKH للعلاج الطبيعي المتخصص فى علاج وتأهيل الرياضيين بالسوق المصرية، وذلك لأول مرة بمنطقة الشرق الأوسط.

وعلمت «المال» أن المركز تم افتتاحه منذ أسابيع بمستشفى مصر الدولي بمنطقة الدقي، بشراكة متساوية بين جميع الأطراف.

وقالت مصادر فضلت عدم ذكر اسمائها إن المركز بدأ عمله بطاقة تشغيل متوسطة، متوقعةً أن يغطي جميع احتياجات الرياضين والمصابين بشكل عام بخدمات متكاملة دون الحاجة للانتقال إلى مكان آخر لاستكمال فترة العلاج.

وأضافت أن المركز يعتمد على استخدام أساليب حديثة ومتطورة فى العلاج، وذلك عن طريق دراسة وتحليل الأنسجة العضلية وتحديد مكان الإصابة بدقة، واستخدام التقنيات الحديثة والطرق الغذائية الملائمة.

وأوضحت أن المركز سيتعاون مع مجموعة من الأطباء والخبرات المحلية والعالمية، بهدف توفير خدمة العلاج الطبيعى لجميع الرياضيين والأندية والمنتخبات على أعلى مستوى من الكفاءة على غرار المطبقة عالميًا، وتحديداً في مراكز العلاج الطبيعي المتخصصة فى ألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية، ولكن بتكاليف أقل كثيراً من تلك التى تتكبدها الأندية أو الرياضيين.

وكشفت المصادر عن خطة توسعية يتبناها المركز، موضحة أن ملاكه يستهدفون إنشاء فروع فى منطقة شرق وغرب القاهرة كخطوة أولية قد تكتمل بنهاية العام الجاري، ثم بحث التوسع بأماكن آخرى بالجمهورية، بتكلفة مبدئية تعادل نحو 30 مليون جنيه للفرع الواحد.

وأشارت إلى أن الهدف من تدشين المركز خلال الوقت الحالي، هو المساهمة فى تحقيق رؤية مصر في التوسع فى مجال الرياضة واستضافتها ومشاركة لاعبيها فى البطولات المحلية والدولية.

ولفتت المصادر إلى تولي مكتب زهران وشركاه للاستشارات القانونية، دور المستشار القانوني في التأسيس.

وبدأت السوق المحلية تشهد نوعًا من الاهتمام بالاستثمار الرياضي، عقب إصدار قانون الرياضية فى مايو 2017، بعد موافقة مجلس النواب عليه بالإجماع، وشهد بعض التعديلات خلال العام الماضي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »