اقتصاد وأسواق

أمريكيون يبتكرون برنامجًا إلكترونيًّا لتأمين الاستادات الرياضية

البرنامج التأميني الجديد لتأمين المنشآت الحيوية يقوم على إنشاء شبكة إلكترونية هدفها حماية المنشآت من أخطار السطو والعمليات الإرهابية

شارك الخبر مع أصدقائك

قال المهندس تامر هدايت عضو بغرفة القاهرة التجارية والمدير التنفيذي والعضو المنتدب في أوروبا والشرق الأوسط لشركة “نت سينك نت ورك سيلوشنز” الأمريكية إنه تم ابتكار برنامج متطور لتأمين جميع الاستادات والمباريات التي تقام عليها، من خلال برنامج تأميني تكنولوجي متطور من منتجات الشركة الامريكية، مؤكدًا أن المستثمرين الأمريكيين مستعدون لطرح تفاصيل البرنامج الذي تم إطلاق اسم “أوليمبس” عليه.

وقال المهندس تامر إن البرنامج التأميني الجديد لتأمين المنشآت الحيوية يقوم على إنشاء شبكة إلكترونية هدفها حماية المنشآت من أخطار السطو والعمليات الإرهابية، وأي هجوم تتعرض له، وتم بالفعل الإعلان عن هذا البرنامج خلال مؤتمر صحفي في مصر تم عقده مؤخرًا.

وأضاف المهندس تامر هدايت أن برنامج “أوليمبس” الإلكتروني الجديد تم تطبيقه بالفعل في العديد من الولايات المتحدة الأمريكية في المدارس والأندية ودور السينمات.

وتقوم فكرة برنامج “أوليمبس” علي مجموعة منتقاة من التطبيقات المصنعة بأيدي متخصصين في مجال التأمين والإدارة وبعض هذه التطبيقات وليس مجملها متخصصا في الشبكات اللاسلكية (RFID) وإنترنت الاشياء والذكاء الاصطناعي (IOT and Machine learning) مع إمكانية العمل في بيئة عمل العميل، أو استخدام الحوسبة الإلكترونية بجميع أشكالها.

وأضاف أنه بشرح مبسط فإن البرنامج قائم على عدد من الشاشات التليفزيونية و”أيديهات ” لكل فرد داخل المباريات مربوط بالبرنامج وكاميرات العرض، بما يؤكد أن أي فرد موجود داخل الاستاد يسهل تحديد مكانه في لحظات من خلال الايديهات عبر سيستم البرنامج.

وأشار هدايت إلى أن البرنامج قائم على أنه في حالة وجود أي مشاكل امنية بضغطة زر يتم إغلاق جميع الابواب والمنافذ إلكترونيًا، ويتم تحديد أي شخص غير مصرح له، وتحديد موقعه من خلال نقاط حمراء تظهر على شاشات عرض البرنامج في لحظات، وبذلك يسهل تحديد الهدف والتعامل معه.

وحول تكلفة هذا البرنامج، أكد المدير الاقليمي لنيت سينك الأمريكية بالشرق الأوسط وأوروبا إن تكلفة البرنامج لا تساوي شيئا أمام ما يمكن توفيره من حماية لأي منشأة، إضافة إلى أن التكلفة يتم حسابها حسب احتياجات كل منشأة، مؤكدا أن هذه التقنية حديثة جدًا في منطقة الشرق الأوسط ومصر ستكون من أوائل المستفيدين منها.

الجدير بالذكر أن مجموعة نيت سينك نيت وورك تضم مساهمين أمريكان ومصريين، ويبلغ حجم رأس مالها 500 مليون دولار، ومقرها الرئيسي بأمريكا ولها أفرع في مصر والسعودية والإمارات والكويت.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »