بورصة وشركات

مساهمو «سمنود» يرفضون بيع الشركة بالقيمة الدفترية

جمال نور كتبت ـ جهاد سالم: علمت «المال » أن المساهمين فى شركة سمنود للوبريات، رفضوا قرار الدكتور هشام قنديل، رئيس الوزراء، ببيع حصصهم فى الشركة بالقيمة الدفترية، ونقل ملكيتها إلى الهيئة العامة للأوقاف، وذلك خلال الجمعية العمومية أمس الأول…

شارك الخبر مع أصدقائك

جمال نور

كتبت ـ جهاد سالم:

علمت «المال » أن
المساهمين فى شركة سمنود للوبريات، رفضوا قرار الدكتور هشام قنديل، رئيس
الوزراء، ببيع حصصهم فى الشركة بالقيمة الدفترية، ونقل ملكيتها إلى الهيئة
العامة للأوقاف، وذلك خلال الجمعية العمومية أمس الأول .

قال
جمال نور، وكيل وزارة الأوقاف للملكية العقارية، إن الهيئة ستنتظر ما ستؤول
إليه قرارات مجلس الوزراء، مشيراً إلى أن قرار الاستحواذ جاء فى محاولة
لإنقاذ الشركة المتعثرة .

ولفت نور إلى أنه، حال استحواذ الأوقاف
على «سمنود للوبريات » فسيجرى الاعتماد على الدراسة السابقة لوزارة
الصناعة، بالتركيز على إنتاج أقمشة «الجينز » والصباغة، خصوصاً أن مصر
تستورد «جينز » بنحو 600 مليون جنيه سنوياً، وذلك عبر شراء ماكينة جديدة
وصيانة الماكينة الحالية بالمصنع .

وأشار إلى أن الهيئة العامة
للأوقاف، تخطط لضخ نحو 70 مليون جنيه، لتطوير مصنع الوبريات الذى يقام على
مساحة 22 فداناً بالمحلة، يجرى تنفيذها على مرحلتين، الأولى بتكلفة 40
مليون جنيه، وتتضمن صيانة وتطوير الآلات والماكينات، والثانية بتكلفة 30
مليوناً وتتضمن شراء آلات وماكينات حديثة .

ويبلغ رأسمال الشركة
المدفوع 14.59 مليون جنيه، وتتوزع حصص ملكيتها بواقع %43.84 لصالح الهيئة
القومية للتأمينات، و %22.78 لشركة مصر للغزل والنسيج، وتمتلك الهيئة
العامة للأوقاف %12.44 من أسهم الشركة، و %13 لمصر للتأمين، و %11.24
تمتلكها مصر لتأمينات الحياة، و %5.37 للنصر للصباغة، بالإضافة إلى %0.36
لمساهمين آخرين .

كان مجلس الوزراء قد قرر فى اجتماعه الشهر الماضى،
استحواذ الهيئة العامة للأوقاف على الشركة، وزيادة رأسمالها بنحو 25.5
مليون جنيه، ليرتفع بذلك رأسمال الشركة المرخص به من 14.5 مليون إلى 40
مليون جنيه .

شارك الخبر مع أصدقائك