لايف

مساعد وزير الصحة الأسبق: 3 أسباب وراء تدنى الوضع الصحى بمصر

مساعد وزير الصحة الأسبق: 3 أسباب وراء تدنى الوضع الصحى بمصر  

شارك الخبر مع أصدقائك

الصاوى أحمد

  قال الأستاذ الدكتور عبد الحميد أباظة، القيادى بحملة مين بيحب مصر، مساعد وزير الصحة الأسبق للإصلاح الصحى، إن هناك تدنيًا للوضع الصحى بمصر على مر السنين الماضية رغم توفر الإمكانيات الفنية من أجهزة ومستلزمات بمستشفيات الصحة.

  وأضاف فى بيان اليوم أن الإمكانيات البشرية لدينا هائلة، فالعاملون فى القطاع الخاص هم أنفسهم الذين يعملون بالقطاع الطبى العام.  

  وذكر أن أزمة المنظومة الصحية فى مصر تتلخص  

فى ثلاثية لن ينصلح الوضع الصحى إلا بها، أولها الضمير؛ فغياب الضمير عند بعض العاملين بالقطاع يؤدى إلى افتقار التعامل مع المريض عامة، ومع الفقير خاصة، وثانيها سوء المعاملة وسوء التعامل يؤدى إلى خلل وقلة التمويل، فلا يمكن حدوث إصلاح صحى دون تمويل كاف، فالعملية الصحية مكلِّفة للغاية ويزداد سعرها يوميًّا مع كل طلعة نهار، ولا يمكن تقديم خدمة صحية إلا لو استراح كل العاملين بالقطاع الصحى ماليًّا واجتماعيًّا، وضعف الماديات وراء انهيار الصحة فى مصر وليس نقص الأجهزة أو شراء معدات. 

  ولفت أباظة إلى أن العامل الثالث ضعف الإدارة، وهذا يرجع إلى اختيار قيادات لم يكن لها سابق خبرة فى التعامل مع الجماهير، خاصة البسطاء، ولم تكن لديهم قدرة على التواصل مع المواطنين .

شارك الخبر مع أصدقائك