عقـــارات

مساعد نائب «المجتمعات العمرانية» يتفقد مدينة الشروق لمتابعة خطة مواجهة الأمطار

استعدادا لموسم الشتاء

شارك الخبر مع أصدقائك

تفقد المهندس علاء عبد العزيز، مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة لتنمية وتطوير المدن، مدينة الشروق، يرافقه المهندس عبدالرءوف الغيطي، رئيس جهاز المدينة ومسئولو الجهاز، وذلك للاطمئنان على خطة مواجهة الأمطار والاستعدادات لاستقبال موسم الشتاء، ومتابعة سير العمل بمشروعات المرافق بالمدينة.

تضمنت الجولة المرور على محطات الرفع

واستهل عبدالعزيز، جولته بالمرور على محطات رفع الصرف الصحى للاطمئنان على حالتها الفنية من مصادر كهرباء طوارئ بديلة، وتطهير بيارات الصرف ومراجعة الحالة الفنية للمعدات، من سيارات وطلمبات طوارئ.

اقرأ أيضا  مساعد نائب رئيس هيئة المجتمعات العمرانية يتفقد مشروعات مدينة العبور

كما شملت جولة مساعد نائب رئيس الهيئة، متابعة أهم مشروعات قطاع المرافق بالمدينة، والمتضمنة مشروع رفع كفاءة محطة صرف رقم (3)، وهى إحدى محطات الصرف الرئيسية بمدينة الشروق، وكذلك مشروع خط الطرد البديل قطر (1200مم)، حيث أشاد بسير خطة العمل، مؤكداً الاستعداد الدائم للتعامل مع مياه الأمطار والسيول ودفع العمل بمشروعات المرافق بالمدينة.

رئيس الجهاز يستعرض خطة الطوارئ

من جانبه، استعرض المهندس عبد الرءوف الغيطى، خطة الطوارئ واستعدادات جهاز المدينة لاستقبال موسم الشتاء والتعامل مع الأمطار، حيث شمل العرض الإجراءات المتخذة لتطهير ونظافة بلاعات صرف الأمطار، وتجهيز مخرَّات السيول وتطهيرها.

اقرأ أيضا  نائب وزير الإسكان ورئيس المقاولون العرب يشاركان فى حفل تكريم الشركة بـ«أوغندا»

وأوضح رئيس جهاز مدينة الشروق، أنه تم تكثيف فرق العمل بمشروع رفع كفاءة محطة الصرف رقم (3)، والتى سيتم رفع قدرتها من 36 ألف م3/يوم إلى  60 ألف م3/يوم، وكذا المولدات بقدرة (1) ميجا بدلاً من (0.5) ميجا، لتتناسب مع أعمال التأهيل الشاملة للمحطة، والتي تهدف للقضاء على ظاهرة عدم كفاية قدرة روافع الصرف الرئيسية للتصرفات الواردة فى ظل التغيرات المناخية.

اقرأ أيضا  جهاز مدينة بدر : 3.2 مليار جنيه تكلفة وحدات سكن العاملين بالعاصمة الإدارية

 وأشار، إلى أن مشروع خط الطرد البديل قطر (1200مم)، عبارة عن خط إضافى للخط القائم ليربط بين محطة الصرف رقم (3)، ومحطة المعالجة، والذى يعد ضمن أولويات الجهاز، نظراً لما سيحققه هذا المشروع كونه يهدف إلى زيادة سعة الرافع لتتناسب مع أعمال التنمية بالمدينة، واستيعاب أي زيادة مستقبلية ناتجة من تدفقات مياه الصرف.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »