أسواق عربية

مساعدات خليجية بقيمة 10مليارات دولار لدعم الاقتصاد البحريني

عرضت عدة دول خليجية تقديم مساعدات عاجلة لمملكة البحرين لإنعاش اقتصادها مقابل إصلاحات مالية عاجلة ,  ومن المتوقع أن يوافق البرلمان الجديد في البحرين سريعا على إجراءات تقشف حساسة تحتاجها البلاد لضمان الحصول على حزمة مساعدات خليجية، لكن الحكومة البحرينية قد تنفذ هذه الإجراءات على مراحل لتفا

شارك الخبر مع أصدقائك

عرضت عدة دول خليجية تقديم مساعدات عاجلة لمملكة البحرين لإنعاش اقتصادها مقابل إصلاحات مالية عاجلة ,  ومن المتوقع أن يوافق البرلمان الجديد في البحرين سريعا على إجراءات تقشف حساسة تحتاجها البلاد لضمان الحصول على حزمة مساعدات خليجية، لكن الحكومة البحرينية قد تنفذ هذه الإجراءات على مراحل لتفادي إثارة غضب شعبي.

وعرضت السعودية، الداعم الرئيسي للبحرين بجانب دولة الإمارات والكويت، على المنامة حزمة مساعدات بقيمة عشرة مليارات دولار، على مدى خمس سنوات حتى 2022 لإنقاذ الحكومة، إذا مضت قدما في إصلاحات مالية لتحقيق تعادل الميزانية طبقا لما نشرته رويترز.

وقال محللون إنه من المتوقع أن تجري السلطات التغييرات على مراحل لتفادي احتجاجات من قوى المعارضة، التي ترى أن البرلمان غير شرعي بعد أن مُنعت من المشاركة في انتخابات الأسبوع الماضي.

وتحتاج البحرين، التي لا تمتلك ثروة نفطية ضخمة مثل جيرانها من دول الخليج، إلى تقليص الإنفاق الحكومي نظرا لتضرر ماليتها العامة جراء هبوط أسعار النفط منذ 2014. وتكافح البلاد لخفض النفقات، وفي الوقت نفسه تفادي حدوث غضب شعبي بسبب الإصلاحات المالية.

وقال جمال فخرو نائب رئيس مجلس الشورى ”سيظل الاقتصاد المشكلة الكبرى أمام مجلس النواب الجديد.

”يجب أن يدرك البرلمان الجديد أن هناك بعض الموضوعات لا تحتمل التأخير، نظرا لأن أي تأخير لن يكون في مصلحة البحرين“.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »