أسواق عربية

مسئول ليبي سابق:الأموال المهربة للخارج لا تقل عن 50مليار دينار

أ ش أ : قال نائب رئيس الحكومة الليبية السابق مصطفى أبوشاقور، إن الأموال المهربة والمسروقة من بلاده من قبل أشخاص في النظام السابق، أكثر من 50 مليار دينار ليبي (41 مليار دولار) من بينها 30 مليارا (25 مليار دولار)…

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ :

قال نائب رئيس الحكومة الليبية السابق مصطفى أبوشاقور، إن الأموال المهربة والمسروقة من بلاده من قبل أشخاص في النظام السابق، أكثر من 50 مليار دينار ليبي (41 مليار دولار) من بينها 30 مليارا (25 مليار دولار) في سويسرا وحدها.
 
وقال مصطفى أبوشاقور في تصريح له الليلة الماضية، إن الأموال المهربة لا تقل عن 50 مليار دينار، وهي بأسماء أشخاص وموزعة في العديد من الدول من بينها سويسرا وبريطانيا، مشيرا الى أن تلك الأموال يملكها 400 شخصية ليبية وموزعة في دول عدة.
 
وأضاف أبوشاقور، إن هذه الأموال سرقت من خزينة الليبيين ووضعت في حسابات مخفية، وأنه يتم سحب الكثير منها الآن في غياب أي متابعة للحكومة الحالية، مشيرا إلى أن الأموال تحتاج إلى متابعة من شركات عالمية متخصصة لجلبها، وليس من قبل ثلاثة أشخاص سبق أن كلفهم البرلمان بذلك بموجب حصولهم على 10 في المائة منها.
 
وأوضح أن الأموال الليبية التي جمدت في الخارج تتجاوز 120 مليار دولار، غير أن الحكومة الحالية أو التي سبقتها لم تتمكن حتى الآن من إعادة أي نسبة منها منذ سقوط النظام السابق.

شارك الخبر مع أصدقائك