نقل وملاحة

مسئول صيني: وضع تصميمات «القطار الكهربي».. وإنجازه خلال عامين ونصف

مشروعات البنية التحتية التي تنفذها الشركات الصينية تسير بصورة جيدة

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الوزير المفوض هان بينج، المستشار التجاري والاقتصادي لدى السفارة الصينية بالقاهرة، إن مشروعات البنية التحتية التي تنفذها شركات بلاده في مصر تسير بصورة جيدة.

وأشار إلى أن مشروع القطار الكهربائي «السلام – والعاشر من رمضان – والعاصمة الإدارية الجديدة» الذي تنفذه وزارة النقل بالتعاون مع شركة «أفيك – كريك الصينية» يعتبر في مرحلة وضع التصميمات الخاصة به حالياً.

أضاف لـ«المال» أنه من المقرر وفقا للتعاقد الخاص بالمشروع الانتهاء منه خلال عامين ونصف، وتبلغ حجم استثمارات القطار الكهربائي 1.2 مليار دولار ؛ بينما تصل استثمارات مشروع الحمروين إلى 4.4 مليار.

وتتكلف المرحلة الأولى من منطقة الأعمال المركزية بالعاصمة الإدارية الجديدة 3 مليارات؛ حين تبلغ استثمارات المرحلة الثانية منه 3.5 مليار .

كان «بينج» قد صرح سابقا لـ«المال»، أن هناك مفاوضات تجريها مؤسسات مصرفية صينية، أبرزها «إكسيم بنك» و«التنمية» و«البنك التجارى والصناعي ICBC»، مع مصر لتقديم قروض لصالح 3 مشروعات محلية، «القطار الكهربائي بين القاهرة والعاشر من رمضان، والأعمال التجارية المركزية «CBD” Central Business District في العاصمة الإدارية الجديدة، ومحطة توليد الكهرباء من الفحم بالحمروين».

كشفت «المال» في وقت سابق، عن تأجيل إطلاق مشروع القطار الكهربائي «مدينة السلام – العاشر من رمضان-العاصمة الإدارية الجديدة» لمنتصف العام الحالي، بدلا من مارس الماضي، لعدم تحويل الجانب الصيني الدفعة الأولى من قرض التمويل البالغ قيمتها 105 ملايين دولار.

قال مصدر إن الاتفاق المبرم مع شركة «أفيك – كريك الصينية»، المنفذ الرئيسي للمشروع، نص على صرف الشريحة الأولى لصالح شركات المقاولات المصرية قبل نهاية مارس الماضي، غير أنه حتى الآن لم يتم تفعيل كل الإجراءات.

أكد أنه تأجل المشروع أكثر من مرة وكانت وزارة النقل تستهدف بدء الأعمال الإنشائية قبل نهاية 2017، غير أنها عجزت عن توفير 500 مليون دولار باقي تكلفة المشروع، ما دفع الحكومة إلى التفاوض مع الجانب الصيني على زيادة قيمة القرض من 700.39 مليون إلى 1.2 مليار دولار.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »