سيــارات

مسئول: صناعة السيارات لن تنهض إلا بجذب الشركات العالمية

شريف عيسي وأحمد عوض رهن علاء الدين صلاح، رئيس مجلس الإدارة المركزية لتطوير التصنيع المحلي، التابعة لوزارة التجارة والصناعة، نمو صناعة السيارات المحلية، بجذب شركة عالمية لتصنيع طرازاتها محليا بإنتاج كمى يتعدي 50 ألف سيارة سنويا. وأوضح أن صناعة السيارات لن تنهض بدون ضخ استثمارات ضخمة بقطاع الصناعات

شارك الخبر مع أصدقائك

شريف عيسي وأحمد عوض

رهن علاء الدين صلاح، رئيس مجلس الإدارة المركزية لتطوير التصنيع المحلي، التابعة لوزارة التجارة والصناعة، نمو صناعة السيارات المحلية، بجذب شركة عالمية لتصنيع طرازاتها محليا بإنتاج كمى يتعدي 50 ألف سيارة سنويا.

وأوضح أن صناعة السيارات لن تنهض بدون ضخ استثمارات ضخمة بقطاع الصناعات المغذية بهدف زيادة نسب المكون المحلي والتوسع في التصدير دون الاقتصار علي السوق المحلية.

 وأضاف أنه من الضروري اتخاذ بعض الاجراءات ومنها احلال المركبات للموديلات القديمة، بالاضافة الي منح حوافز ائتمانية للمستهلكين بهدف زيادة حجم سوق السيارات، مؤكدا أن الشركات العالمية ستتجه لمصر في حالة ارتفاع مبيعات السوق لمعدلات مرتفعة دون ثباتها عند مستوياتها الحالية.

وأكد أن الوزارة لجأت الي اعادة النظر في احتساب المكون المحلي لتطبيق العدالة في الحوافز الكاملة التي تحصلها الشركات عند الوصول الي 25%، موضحا أن آليه احتساب المكون المحلي غير عادلة علي حد تقديرة.

,قال تامر عناني، مدير شركة المصرية لمكونات السيارات، أن إجمالي صادرات قطاع الصناعات المغذية لن يشهد ارتفاعا عن قيمة 500 مليون دولار سنويا في ظل انخفاض مبيعات سوق السيارات.

وأشار إلي أن حجم أعمال قطاع الصناعات المغذبة سبشهد نموا في حالة دخول شركة عالمية لتصنيع طرازاتها محليا والعمل علي تصديرها للاسواق المجاورة، علي غرار التجربة المغربية، والتي حققت طفرة في صناعة السيارات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »