اقتصاد وأسواق

مسؤول بـ”النقد الدولي”: مصر تحتاج إلي تمويل علي مدي عامين ونأمل في اتفاق “بأسرع وقت معقول”

رويترز: قال مسؤول كبير في صندوق النقد الدولي أمس إن فريقا من الصندوق يعمل مع مسؤولين ماليين مصريين لإتمام المحادثات "في أسرع وقت معقول" بشأن اتفاق مقترح لقرض قيمته 4.8 مليار دولار لتخفيف آثار أزمة اقتصادية حادة في مصر.  …

شارك الخبر مع أصدقائك


رويترز:

قال مسؤول كبير في صندوق النقد الدولي أمس إن فريقا من الصندوق يعمل مع مسؤولين ماليين مصريين لإتمام المحادثات “في أسرع وقت معقول” بشأن اتفاق مقترح لقرض قيمته 4.8 مليار دولار لتخفيف آثار أزمة اقتصادية حادة في مصر.

 

واضاف مسعود أحمد، مدير عمليات الصندوق للشرق الأوسط وشمال إفريقيا، أن مصر ستحتاج لتمويل علي مدي عامين لتجاوز أزمتها الاقتصادية. وأوضح أنه ليس لديه موعد محدد للإنتهاء من مباحثات اتفاق القرض المقترح.

لكنه أكد أن مسؤولين مصريين وفريقا من الصندوق يعملان لمحاولة الإنتهاء من هذه المناقشات “في أسرع وقت معقول”. وتجرى المحادثات على هامش اجتماعات صندوق النقد الدولي والبنك الدولي في واشنطن.

واضاف قائلا “إننا نعمل معهم للتأكد من ان البرنامج سيعالج التحديات التي تواجه مصر، وأنه سيفعل هذا بطريقة تحمي الفئات الأكثر ضعفا في المجتمع، وانه سيطلق ما نعتقد جميعا أنها امكانيات اقتصادية كبيرة لدى مصر”.

ويفترض أن يساعد الاتفاق مع صندوق النقد على تعزيز الثقة في اقتصاد مصر، وطمأنة مستثمري القطاع الخاص والمانحين بأن البلاد ملتزمة بإصلاحات اقتصادية تشمل خفض الدعم للوقود وزيادة ضرائب المبيعات.

وتعاني مصر حالة من عدم الاستقرار السياسي منذ الاطاحة بالرئيس حسني مبارك في انتفاضة اوائل 2011.

وقال أحمد ان مصر ستظل في حاجة إلي تمويل لفترة تصل الي 24 شهراً.

واضاف أن انتعاش استثمارات القطاع الخاص في مصر سيكون القوة المحركة الرئيسية للنمو الاقتصادي في السنة المقبلة وسيساعد في تخفيف مستويات البطالة المرتفعة.

شارك الخبر مع أصدقائك