طاقة

مسؤول أوروبي: لا نستبعد الأسوأ بشأن أمن الطاقة

رويترز:

 حذر جونتر أوتينجر، مفوض الطاقة بالاتحاد الأوروبي، من أنه لا يستبعد أسوأ الاحتمالات بشأن أمن الطاقة لأوروبا بسبب "أكاذيب" الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في خضم تصرفات موسكو في أوكرانيا.

شارك الخبر مع أصدقائك

رويترز:


حذر جونتر أوتينجر، مفوض الطاقة بالاتحاد الأوروبي، من أنه لا يستبعد أسوأ الاحتمالات بشأن أمن الطاقة لأوروبا بسبب “أكاذيب” الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في خضم تصرفات موسكو في أوكرانيا.

وأبلغ اوتينجر ندوة لمجموعة أر.دبليو.إي الألمانية للمرافق في بروكسل “أن يستخدم بوتين معلومات كاذبة وأكاذيب وأسلحة. ذلك شيء فاق تصوري.”

ومضى قائلا “لذلك أنا لم أعد أستبعد أسوأ السيناريوهات”.

وأبرزت الحرب في أوكرانيا، التي أدت إلى أسوأ مواجهة بين روسيا والغرب منذ الحرب الباردة، مخاوف في أوروبا من نقص في إمدادات الغاز في الشتاء.

وروسيا هي أكبر مورد للنفط والفحم والغاز الطبيعي إلى أوروبا وخطوطها للأنابيب التي تمر في أراضي أوكرانيا هي حاليا عرضة للمناورات السياسية -ليس للمرة الأولى- وسط النزاع بين الغرب وموسكو بشأن الأعمال العسكرية لروسيا في أوكرانيا.

ويتوسط اوتينجر في محادثات بين روسيا وأوكرانيا لحل خلاف حول أسعار الغاز وتفادي خفض للإمدادات في الشتاء.

وقال إنه يخشى أن تقدم الانفصاليين الموالين لروسيا نحو مدينة ماريوبول الساحلية في جنوب أوكرانيا قد يوجد ممرا يمتد من هناك إلى شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو في مارس، والدولة التي أعلنها الانفصاليون الموالون لروسيا من جانب واحد.

وأضاف قائلا “عندئذ ستنعزل أوكرانيا عن البحر الأسود”.

وردت دول الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة على تصرفات روسيا في القرم وأوكرانيا بفرض عقوبات اقتصادية على موسكو، ومن المتوقع أن تفرض مزيدا من العقوبات هذا الأسبوع.

شارك الخبر مع أصدقائك