لايف

«مركز معلومات الوزراء» يجرى تدريبا ميدانيا لمواجهة الحرائق بالمنوفية

وأضاف "عبد التواب" أن التدريب يهدف أيضاً إلى التحقُّق من كفاءة خطة الطوارئ المُعدَّة لهذا الغرض واختبار مدى استعداد وجاهزية المحافظة لمواجهة الحوادث الطارئة والحرائق الكبرى

شارك الخبر مع أصدقائك

قام قطاع إدارة الأزمات والكوارث والحدّ من المخاطر بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار, بإجراء تدريب ميدانى على سيناريو مواجهة مخاطر الحرائق بمدينة قويسنا الصناعية بمحافظة المنوفية, صباح اليوم الثلاثاء الموافق 16 يوليو 2019، وذلك فى إطار تنفيذ التدريبات الميدانية لخطط مواجهة الكوارث المختلفة الصادرة عن مركز المعلومات.

وقد حضر التدريب الميداني, اللواء سعيد عباس, محافظ المنوفية, والمهندس زياد عبد التواب, رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار ورئيس اللجنة القومية لإدارة الأزمات والكوارث.

وأكد المهندس زياد عبد التواب, رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار, أن التدريب يأتى فى إطار جهود قطاع إدارة الأزمات والكوارث, لتنفيذ أنشطة الاستراتيجية الوطنية للحد من مخاطر الكوارث والتأكد من جاهزية المحافظات لمخاطر الحرائق الكبرى ولتوحيد العمل الميدانى فى هذا الشأن.

حيث يهدف التدريب إلى تقييم خطة مواجهة مخاطر الحرائق الكبرى بمحافظة المنوفية من خلال تدريبات فعلية ومواقف واقعية تمثل المخاطر المحتملة وكيفية التعامل معها، بالإضافة إلى تدريب الأشخاص المنوط بهم تنفيذ الخطة من خلال سيناريوهات للمواقف المحتملة التى يتم التعامل معها وفقاً للمراحل المختلفة لإدارة الأزمة/ الكارثة.

وأضاف “عبد التواب” أن التدريب يهدف أيضاً إلى التحقُّق من كفاءة خطة الطوارئ المُعدَّة لهذا الغرض واختبار مدى استعداد وجاهزية المحافظة لمواجهة الحوادث الطارئة والحرائق الكبرى، حيث تتضمن الخطة أدوار ومهام جميع العناصر البشرية المشاركة فى التنفيذ، والخروج بالإيجابيات والسلبيات من تلك التجربة للتعميم على مستوى جميع المحافظات.

وشارك فى التدريب كل القيادات التنفيذية والشعبية والجهات المعنية على مستوى المحافظة مثل (الحماية المدنية، مرفق الإسعاف، مديرية الصحة والسكان، قوات الشرطة، مركز إدارة الأزمات والكوارث بالمحافظة، قطاع الكهرباء، الاتصالات، منظمات المجتمع المدني, القطاع الخاص,…. إلخ)، وذلك تحت إشراف السيد اللواء سعيد عباس, محافظ المنوفية, وبحضور السيد المهندس زياد عبد التواب, رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار ورئيس اللجنة القومية لإدارة الأزمات والكوارث، واللواء على هريدي, رئيس قطاع إدارة الأزمات والكوارث والحد من المخاطر بمركز المعلومات.

من جهته, أكد “هريدي” أنه تم تشكيل لجنة قومية لإدارة الأزمات ‏والكوارث والحدّ من المخاطر بمركز المعلومات, بموجب قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 3185 لعام ‏‏2016, برئاسة رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار وعضوية كافة الوزارات والمحافظات ومجموعة ‏من الهيئات والأجهزة المعنية، بالإضافة إلى ممثلى منظمات المجتمع المدنى والقطاع الخاص.

اللجنة القومية تختص بإعداد وتطوير الاستراتيجيات والخطط ‏الوطنية للاستعداد والتصدى للكوارث والأزمات

وأضاف “هريدي” أن اللجنة القومية لإدارة الأزمات ‏والكوارث, تهدف إلى بناء وتطوير إطار مؤسسى متكامل وصولاً إلى إنشاء كيان قومى متخصص فى هذا ‏الشأن، فضلاً عن دعم التعاون والتنسيق بين كافة الوزارات والمحافظات والهيئات المعنية، وتنمية ورفع الوعى ‏المجتمعى وبناء ثقافة سليمة للتعامل مع الأزمات والكوارث والحد من المخاطر.

كما تختص اللجنة بمجموعة متنوعة من المهام تشمل إعداد السياسات وأطر العمل الوطنية المعنية ‏بإدارة الأزمات والكوارث والحد من المخاطر على المستوى الوطني، وإعداد وتطوير الاستراتيجيات والخطط ‏الوطنية للاستعداد والتصدى للكوارث والأزمات، وبناء القدرات البشرية والفنية والتكنولوجية، ورفع الوعى ‏المجتمعى.‏

ويتولى مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار, دعم اللجنة القومية من خلال مجموعة من المهام تتضمن ‏تطوير آليات الرصد والإنذار المبكر، وإنشاء قاعدة بيانات وطنية متكاملة، فضلاً عن تنظيم حملات لرفع الوعى ‏المجتمعى والثقافى فى مجال إدارة الأزمات والكوارث والحد من المخاطر.

أيضا يتولى قطاع إدارة الأزمات والكوارث والحد من المخاطر بالمركز, مهام الأمانة الفنية للجنة ‏القومية, كما نص قرار تشكيل اللجنة على إنشاء لجنة تنسيقية بعضوية ممثلى (وزارة الدفاع– وزارة الداخلية– وزارة ‏الخارجية– جهاز المخابرات العامة– هيئة الرقابة الإدارية) وتختص بمتابعة وتسيير أعمال اللجنة القومية، ‏وكذلك لجنة علمية استشارية بعضوية نخبة من الخبراء والمتخصصين تختص بتقديم الدعم العلمى والفنى اللازمين.‏

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »