عقـــارات

مركز بحوث الإسكان يطبق كود المدن الذكية بعد اعتماد القرار الوزارى

المبانى الذكية تعتمد على وجود نظام مراقبة وتحكم مركزى يسمى بنظام إدارة المبنى

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف الدكتور خالد الذهبى، رئيس مجلس إدارة المركز القومى لبحوث الإسكان والبناء، عن اعتماد القرار الوزارى المتعلق بكود المدن الذكية، وفقا لتوجيهات الحكومة لتطبيق المتطلبات الحديثة لإنشاء هذه المدن.

وفى هذا الإطار، قال الدكتور محمد فتحى، رئيس لجنة كود المدن الذكية بـ الإسكان ، إن ملامح الكود تتطلب معايير رئيسية خاصة بالمجتمع والبيئة المعيشية منها المبنى الذكى، الذى ارتبط مفهومه فى العصر الحديث بتطبيق التكنولوجيا الحديثة فى المبانى والمتمثلة فى توفير مجموعة من الأنظمة القادرة على صنع واتخاذ القرار والتحكم فى جميع وظائف المبني، مثل الأنظمة الخاصة بالتيار الخفيف وأعمال الكهرباء والتكييف.

وأوضح فتحي، فى تصريح خاص لـ»المال»، أن المبانى الذكية تعتمد على وجود نظام مراقبة وتحكم مركزى يسمى بنظام إدارة المبنى ويتضمن هذا النظام نظاما إلكترونيا يقوم بإرسال البيانات إلى نظام الإدارة المعنى ليتم تحميلها واتخاذ القرار المناسب.

اقرأ أيضا  جهاز ملوى الجديدة يعتزم طرح أراضى لمشروعات خدمية وصناعية

وأضاف أن المبانى الذكية تهدف أيضا إلى تحسين مستوى جودة الحياة من خلال الاستخدام المستدام ونظم المطابقة والتحكم فى استهلاكها وتكاليف الصيانة والتأمين مع تحقيق نظم أمنية متكاملة ذكية للمراقبة والتحكم من داخل وخارج المبنى، مشيرا إلى أن المبانى الذكية تساعد أيضا على خفض الانبعاثات نتيجة زيادة كفاءة استخدام الطاقة والاستخدام الأمثل لموارد.

وأكد أنه يوجد أيضا مصطلح «العمران الذكى» وهو المستخدم فى قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى أداء الوظائف العمرانية بصورة أكثر كفاءة بالتوازى مع تحقيق أهداف الاستدامة فى مختلف القطاعات.

اقرأ أيضا  تعرف على أسعار العقارات في مدينة 6 أكتوبر خلال الشهر الحالي

وأشار فتحى إلى أن مصطلح «الحكومة الذكية» خاص بالإدارة التى يتم فيها استخدام الإنترنت وتطبيقات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتعزيز كفاءة المؤسسات الحكومية ودمج جميع شرائح المجتمع فيها.

ولفت إلى أن مصطلح «الاقتصاد الذكى» يضم إنشاء مناطق اقتصادية متخصصة فى تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ومراكز أبحاث وابتكار بالإضافة إلى التطبيقات الفنية الإلكترونية التى تقدم العديد من الوظائف الاقتصادية.

وتطرق إلى «الاتصال والنقل الذكى من المبنى»، حيث قال إن مصطلح «الاتصال الذكي» يضم نظم الاتصالات والمعلومات على كافة المستويات بما يحقق الأمن والسلامة وتقديم الخدمة بكفاءة.

كما يتضمن مصطلح «النقل الذكي» أنظمة نقل جماعية منتظمة وذات كفاءة، وتطبيقات خاصة باستخدام وسائل النقل النظيف مدعومة بنظم إدارة ذكية فيما يتعلق بمسارات السير وأماكن الانتظار وغيرها.

اقرأ أيضا  «المجتمعات العمرانية» تُعلق جلسات المزادات بجميع المدن الجديدة

وتحدث فتحى عن البيئة والبنية الأساسية الذكية، قائلا إنها تشمل جزئين، الأول متعلق بمصطلح «البيئلة الذكية» والتى تتضمن نظام القياس والتحكم والمراقبة البيئية، وتتناول هذه الأنظمة الخيارات بمختلف وظائفها ونظم إدارة المخاطر الطبيعية كما تضمن إيجاد تشريعات متعددة تهدف لتحقيق الاستدامة البيئة.

ويتضمن مصطلح البنية الأساسية الذكية، نظماً لإنتاج الطاقة المتجددة والطاقة الشمسية، وغيرها من نظم إعادة استخدام مياه الصرف الصحى وتدوير المخلفات الصلبة، ونظم القياس والتحكم فى استهلاك الكهرباء والغاز، وكذلك النظم الذكية لإنارة الشوارع، ورى الزراعات والحدائق.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »