استثمار

«مرسى»: «الإنتاج الحربى» بصدد الانتهاء من دراسة الجدوى الخاصة بمشروع إنتاج الكهرباء من المخلفات

«أوك» القابضة تمول تأسيس الشركة المساهمة المزمع تأسيسها

شارك الخبر مع أصدقائك

أعلن المهندس محمد أحمد مرسى، وزير الإنتاج الحربى، أن وزارته بصدد الانتهاء من دراسة الجدوى الخاصة بمشروع إنتاج الطاقة الكهربائية من المخلفات بموقع أبو رواش بمحافظة الجيزة، بالتعاون مع شركتى«جرين تك» و«أوك».

واستقبل «مرسى» أمس روبرت فالك رئيس مجلس إدارة شركة «جرين تك إيجيبت»، وجاريث براون، رئيس مجلس إدارة شركة «أوك» القابضة للتطوير، والوفد المرافق لهما، لبحث مستجدات التعاون المشترك فى مجال إنتاج الطاقة الكهربائية من المخلفات.

وأوضح الوزير أن هذا اللقاء يأتى بهدف بحث الموقف التنفيذى للتعاون المشترك القائم فى مجال إقامة وتشغيل محطات تحويل النفايات إلى طاقة كهربائية من خلال تأسيس شركة مساهمة لهذا الغرض.

وأكد اهتمام القيادة السياسية بملف إدارة المخلفات وسرعة تنفيذ استراتيجية تحويل المخلفات البلدية الصلبة إلى طاقة، نظراً لما له من مردود كبير على تحسين الأوضاع البيئية والصحية والمعيشية للمواطنين، وكذلك تحقيق عائد اقتصادى من عملية تدوير المخلفات.

اقرأ أيضا  مجلس الوزراء : نساند القطاع الخاص.. وتنسيق لدفع مشروعات المستثمرين السعوديين

وأكد سعى «الإنتاج الحربى» إلى توظيف كافة الإمكانيات التصنيعية والتكنولوجية والبشرية المتوفرة لديها للمشاركة فى تنفيذ منظومة إدارة المخلفات البلدية الصلبة بالتعاون مع وزارتى البيئة والتنمية المحلية والهيئة العربية للتصنيع، بالشكل الذى يحقق الاستفادة القصوى من كمية المخلفات المتولدة يومياً وتحويل المخلفات بمصر إلى حلول ذكية للطاقة.

وأوضح أن «الإنتاج الحربى» حريصة على نقل التكنولوجيات الحديثة فى مجالات التصنيع المختلفة داخل الشركات والوحدات التابعة لها، والتعاون مع الشركات الوطنية والعالمية المتخصصة فى مجال إدارة المخلفات فى تنفيذ تلك النوعية من المشروعات لتعميق التصنيع المحلى وزيادة القيمة المضافة وتقليل الاستيراد وتوفير العملة الأجنبية بما يعزز الاقتصاد القومى.

وتقدر استثمارات المشروع بنحو 4.8 مليار جنيه، ويقع على مساحة 10 أفدنة، وتستهدف الخطة تحويل ألف طن قمامة يوميًا إلى طاقة كهربائية بحسب تصريحات سابقة لوزير الإنتاج الحربى لـ«المال».

اقرأ أيضا  وزير النقل يتابع خطة الارتقاء بالعنصر البشري في السكة الحديد

من جانبه، أوضح «فالك» أنه تم خلال اللقاء استعراض الخطوات التنفيذية والمخطط الزمنى لمشروع إنشاء محطات تحويل المخلفات البلدية الصلبة إلى طاقة كهربائية.

وأكد أن إقامة هذه المحطات سيزيد من القيمة المضافة للمخلفات، مشيدا بما تمتلكه شركات الإنتاج الحربى من إمكانيات تصنيعية وتكنولوجية وفنية وبشرية وبحثية كبيرة وهو ما يمهد الطريق لتحقيق تعاون مشترك مثمر.

وأعلن «براون» أن شركته ستقوم بتمويل الشركة المساهمة المزمع تأسيسها لإقامة وتشغيل مصانع تحويل النفايات إلى مصدر لتوليد الطاقة الكهربية بموجب بروتوكول التعاون الموقع بين الهيئة القومية للإنتاج الحربى وشركتيّ «جرين تك إيجيبت» و«أوك القابضة».

وأفاد بأن تأسيس هذه الشركة سيحقق عائداً اقتصادياً كبيراً لمصر يساهم فى تنفيذ أهداف التنمية المستدامة من خلال توليد الطاقة الكهربائية من المخلفات البلدية الصلبة باستخدام طرق تكنولوجية حديثة. 

اقرأ أيضا  العضو المنتدب لـ«أوراسكوم بيراميدز»: 600 مليون جنيه حجم استثماراتنا فى الهضبة

وأكد المستشار الإعلامى لوزير الدولة للإنتاج الحربى والمتحدث الرسمى للوزارة، محمد عيد بكر، حرص الوزارة على أن يكون التعاون فى هذا المجال قائماً على أساس التصنيع المشترك ونقل التكنولوجيا فيما يتعلق بتدوير المخلفات وتحويلها إلى طاقة، لافتاً إلى سعى الوزارة الدائم إلى التكامل مع الوزارات والجهات المختلفة بما يدعم استراتيجيات التنمية الشاملة والمستدامة بالدولة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »