سيــارات

مذكرة لـ»التنمية الصناعية‮« ‬لتعديل بنود استراتيجية المكون المحلي‮

  المال ـ خاص   رفعت رابطة الصناعات المغذية للسيارات مذكرة للهيئة العامة للتنمية الصناعية تتعلق ببعض الاقتراحات لتعديل استراتيجية الصناعة قبل عرضها علي مجلس الوزراء، والمقرر تنفيذها خلال العام الحالي، وتعطي الاستراتيجية حوافز صناعية للشركات المنتجة التي تزيد من…

شارك الخبر مع أصدقائك

  المال ـ خاص
 
رفعت رابطة الصناعات المغذية للسيارات مذكرة للهيئة العامة للتنمية الصناعية تتعلق ببعض الاقتراحات لتعديل استراتيجية الصناعة قبل عرضها علي مجلس الوزراء، والمقرر تنفيذها خلال العام الحالي، وتعطي الاستراتيجية حوافز صناعية للشركات المنتجة التي تزيد من مكونها المحلي المستخدم في الصناعة ليتجاوز %50 من إجمالي مكونات تصنيع السيارة.

وقال المهندس علي توفيق، رئيس الرابطة، إن المذكرة تشمل بعض الاقتراحات قبل تنفيذ الاستراتيجية وتقسم إلي 3 اقتراحات، أولها أن تكون الحوافز الصناعية مرتبطة بأسعار السيارات المنتجة، بحيث لا يمكن لبعض المصنعين إنتاج سيارات منخفضة الأسعار جداً بهدف الحصول علي أعلي من قيمتها مما يحد من التنافسية في السوق.
 
وأضاف توفيق أن الاقتراح الثاني يتعلق بدمج مرحلتي الاستراتيجية والتي كان من المقرر تنفيذهما علي مرحلتين من 2011 وحتي 2015، ثم من 2015 فما بعده.
 
بهدف تحفيز وتشجيع المصانع المحلية علي رفع نسبة المكون المحلي وتنفيذ المرحلتين علي مرحلة واحدة، فيما يطالب الاقتراح الثالث بأن تنقسم الحوافز طبقاً للزيادة بعد %50 بنسبة %1في ظل كونها %2.5 مما يجعل جميع الصناعات سواء المتوسطة أو الصغيرة قادرة علي الاستفادة من الحوافز المقدمة.
 

شارك الخبر مع أصدقائك