اقتصاد وأسواق

مذكرة تفاهم بين التنمية الصناعية وجهاز المشروعات للترويج للمجمعات الصناعية

يأتي في إطار التعاون والتنسيق الكامل بين كافة أجهزة الدولة من خلال تضافر الجهود والتكامل.

شارك الخبر مع أصدقائك

وقع المهندس مجدي غازي، رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية، ونيفين جامع الرئيس التنفيذي لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، اليوم الجمعة، مذكرة تفاهم بهدف التعاون بين الطرفين لدعم خطط الترويج للمجمعات الصناعية للصناعات الصغيرة والمتوسطة، التي تشرف على إقامتها الهيئة ضمن مبادرة “مصنعك جاهز بالترخيص”، وتمويل المستثمرين ورواد الأعمال أصحاب تلك الوحدات لشراء الماكينات والخامات ومستلزمات الإنتاج في تلك المجمعات من خلال تيسيرات تمويلية على أقساط تصل إلى6 أعوام للبدء فورًا في مشروعاتهم الصناعية.

وقال غازى إن هذا الاتفاق يأتي في إطار التعاون والتنسيق الكامل بين كافة أجهزة الدولة من خلال تضافر الجهود والتكامل فيما بينها لدفع عجلة التنمية الصناعية عامة وقطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة على وجه الخصوص.

وأشار إلى أن مذكرة التفاهم تشمل التعاون في مجال الترويج للمشروعات داخل المجمعات الصناعية التابعة للهيئة والعمل على تذليل العقبات التي تواجه المستثمرين داخل تلك المجمعات، والتنسيق بشأن تحديد شروط الاستهداف للمستفيدين الذين سيتقدمون بطلبات سواء الإيجار أو التملك.

ولفت إلى أن مبادرة مصنعك جاهز بالتراخيص تأتي في إطار خطة وزارة التجارة والصناعة لدعم قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة، من خلال إقامة 22 مجمع صناعي حتى عام 2020.

وتستهدف الهيئة في إطار تلك المبادرة طرح 13 مجمعًا صناعيًا في الصعيد والوجه البحري.

وهم: مجمع المحلة الكبرى بالغربية، وغرب جرجا بسوهاج، مجمع المطاهرة بالمنيا، وبياض العرب ببني سويف والبغدادي بالأقصر، الجنينة والشباك بأسوان، وعرب العوامر بأسيوط، وحوش عيسى بالبحيرة، ومجمع هو بمحافظة قنا، ومجمعين صناعيين بالفيوم الجديدة بالفيوم، فضلًا عن مجمعين بالغردقة بالبحر الأحمر ومرغم 2 بالإسكندرية والذي سيتم طرح كراسات الشروط الخاصة بهما الأسبوع المقبل.

ووجه الدعوة للمستثمرين ورواد الأعمال للتقدم عليها، كاشفًا عن أنه جاري الإعداد لطرح 3 مجمعات جديدة بالغربية والمنيا وسوهاج.

وقد سبق وطرحت الهيئة 4 مجمعات على المستثمرين وتسكين وحداتهم في السادات ومرغم بالإسكندرية وبورسعيد وبدر.

وتتولى الهيئة في إطار المبادرة عملية إنشاء مبانى المصانع وامدادها بالمرافق وإصدار التراخيص الخاصة بها وإتاحتها جاهزة للمستثمرين بسعر التكلفة الفعلية للمرافق ومباني الوحدات.

وأشار إلى أنه بجانب التعاون مع الأجهزة الحكومية لتوفير الدعم اللازم لصغار المستثمرين، فقد قامت الهيئة بتوقيع عدة بروتوكولات مع البنوك الوطنية والخاصة لتوفير التمويل اللازم للمستثمر الصناعي للحصول على الوحدة، وذلك تحت مظلة مبادرة البنك المركزي لتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة عبر توفير نظام سداد ميسر لثمن الوحدة الصناعية.

وبذلك تكون الهيئة قد حققت للمستثمر الدعم الكامل فيما يتعلق بثمن الوحدة، وكذلك تمويل شراء الماكينات ومستلزمات الإنتاج، وليس عليه سوى البدء فورا في الإنتاج دون أية معوقات.

من جانبها، أوضحت نيفين جامع أن الجهاز يسعى جاهدًا لتحقيق خطة الدولة للتنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة من خلال تقديم الدعم والمساندة للمشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر.

ويقدم الجهاز حزمة متكاملة من الخدمات المالية وغير المالية، فضلًا عن تقديم التدريب اللازم للقائمين على تلك المشروعات.

وأشارت إلى أن الجهاز سيتولى عملية التسويق والترويج لهذه الوحدات بما يحقق خطة الدولة الهادفة لسرعة تشغيل هذه الوحدات وبدء الإنتاج الفوري ما سينعكس إيجاباً على زيادة معدلات الإنتاج وتوفير المزيد من فرص العمل امام الشباب.

وفي هذا الإطار، لفتت إلى أنه سيتم التنسيق مع الهيئة بشأن تلقى طلبات المستفيدين على الوحدات الصناعية بالمجمعات التي تشرف عليها هيئة التنمية الصناعية، من خلال فروع الجهاز فضلًا عن فروع الهيئة الإقليمية في مختلف محافظات الجمهورية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »