اقتصاد وأسواق

مد أجل تلقى عروض محطة ديروط بعد تسلم الضمانة الحكومية

عمر سالم : قررت وزارة الكهرباء والطاقة مد أجل تلقى العروض الخاصة بمشروع محطة توليد كهرباء ديروط التابعة لشركة الوجه القبلى لإنتاج الكهرباء بقدرة 2250 ميجاوات إلى 19 مايو المقبل، بدلاً من مارس الحالى. قال مصدر مسئول بالشركة القابضة لكهرباء…

شارك الخبر مع أصدقائك

عمر سالم :

قررت وزارة الكهرباء والطاقة مد أجل تلقى العروض الخاصة بمشروع محطة توليد كهرباء ديروط التابعة لشركة الوجه القبلى لإنتاج الكهرباء بقدرة 2250 ميجاوات إلى 19 مايو المقبل، بدلاً من مارس الحالى.

قال مصدر مسئول بالشركة القابضة لكهرباء مصر، إن التأجيل يأتى نتيجة قيام الوزارة حاليًا بترجمة الضمانة المالية الخاصة بالمشروع، وذلك بعد تسلمها من وزارة المالية نهاية فبراير الماضى، على أن تقوم الوزارة بالاجتماع مع الشركات العشر المتأهلة للمشروع والتى تتنافس عليه للرد على استفساراتها.

وأضاف المصدر فى تصريحات لـ«المال»، أن مد أجل تلقى العروض سيكون لآخر مرة، وأن التأجيل السابق لأكثر من مرة نتيجة الأزمة المالية فى تسلم الضمانة الحكومية للمشروع، وهو ما أثر على المشروع، وأدى إلى تأخير الجدول الزمنى لتنفيذه، مشيرًا إلى أن الشركات الأجنبية أرسلت ما يقرب من ألف تساؤل عن المشروع والمدة الزمنية والتمويلات، وأن الوزارة تعكف حاليًا على الرد على تلك التساؤلات بالتعاون مع الاستشارى الخاص بالمشروع.

وأوضح المصدر أن الشركات المتقدمة لم تطلب التأجيل مجددًا، وهى على استعداد لتقديم العروض المالية والفنية للمشروع بعد تسلم الضمانة الحكومية للمشروع، لافتًا إلى أن المهندس محمد شاكر، وزير الكهرباء الجديد يولى اهتمامًا بمشروعات القطاع الخاص، وأن الوزارة تقوم بعقد اجتماعات مع الشركات لدراسة الاستفسارات الخاصة بالمشروع، مضيفًا أن استثمارات المشروع تصل إلى 2.5 مليار دولار.

وأشار إلى أن الضمانة الحكومية الخاصة بالمشروع تصل إلى نحو 2.5 مليار دولار تغطى أول 6 شهور من عمر المشروع، وسيبلغ إجمالى الضمانة نحو 15 مليار دولار طوال مدة المشروع، التى تبلغ 25 عامًا، وستقوم وزارة البترول بتوفير الوقود الخاص بالمشروع وتلتزم وزارة الكهرباء بشراء الطاقة المنتجة من المشروع طوال مدة إقامته.

وتضم الشركات العشر المتأهلة للمشروع، والتى تم طرح كراسة الشروط عليها «Enka » التركية، وEDF هيئة كهرباء فرنسا، وMitsoi اليابانية، وتحالف شركتى GMR ، والسويدى المصرية، وSomitomo ، وMarobiny اليابانيتين، وTanaga الماليزية، وAkwa السعودية، وPower tek الماليزية، وGDE .

وتبلغ قدرة محطة كهرباء ديروط نحو 2250 ميجاوات، وتتكون من 3 وحدات مركبة قدرة كل وحدة 650 ميجاوات، وتعد أول محطة تقام بنظام «B .O .O » البناء والتشغيل والامتلاك بعد تأخير دام لمدة عامين للحصول على الضمانة الحكومية، ومن المقرر الانتهاء من تشغيلها عام 2017، وتبلغ مساحة المحطة نحو 65 فدانًا بمحافظة البحيرة. 

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »