عقـــارات

مدينة دمياط الجديدة تبدأ تطوير الطرق ورفع المخلفات بالمحاور المرورية

صرح المهندس محمد رجب، رئيس جهاز تنمية مدينة دمياط الجديدة والمشرف علي مدينة المنصورة الجديدة، بأنه تم البدء في أعمال التطوير والتخطيط لبعض الشوارع الرئيسية بالمدينة، ويشمل التطوير أعمال تخطيط الطريق ودهانات المطبات ومحددات السرعة وأماكن عبور المشاة، كما تم رفع المخلفات المتراكمة على محاور الطرق بعدة مناطق. وأكد المهندس محمد رجب، أن الهدف من عملية التخطيط للشوارع هو الحد من حوادث الطرق، ووضع علامات إرشادية للمشاة وسائقي السيارات، وإبراز أماكن التهدئة، مشيراً إلى أنه تم رفع كفاءة الطرق لإظهار المدينة بالمظهر الحضاري والجمالي اللائق بها، وأن إعادة التخطيط تمت بطرق علمية سليمة بدون أن يحدث أي تعطل لحركة السير داخل الطرق أثناء التنفيذ.

شارك الخبر مع أصدقائك

صرح المهندس محمد رجب، رئيس جهاز تنمية مدينة دمياط الجديدة والمشرف على مدينة المنصورة الجديدة، بأنه تم البدء فى أعمال التطوير والتخطيط لبعض الشوارع الرئيسية بالمدينة، ويشمل التطوير أعمال تخطيط الطريق ودهانات المطبات ومحددات السرعة وأماكن عبور المشاة، كما تم رفع المخلفات المتراكمة على محاور الطرق بعدة مناطق.

وأكد المهندس محمد رجب، أن الهدف من عملية تخطيط للشوارع هو الحد من حوادث الطرق، ووضع علامات إرشادية للمشاة وسائقي السيارات، وإبراز أماكن التهدئة.

وأشار إلى أنه تم رفع كفاءة الطرق لإظهار المدينة بالمظهر الحضاري والجمالي اللائق بها، وأن إعادة التخطيط تمت بطرق علمية سليمة بدون أن يحدث أى تعطل لحركة السير داخل الطرق أثناء التنفيذ.

وأضاف رئيس الجهاز أن ذلك يأتي في إطار حرص هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة، ممثلة في جهاز تنمية مدينة دمياط الجديدة، على تجميل وتطوير المدينة لتستعيد رونقها وتحويلها إلى منطقة جذب سياحى، وكذا توفير الخدمات المختلفة للسكان بالمدينة.

تعد مدينة دمياط الجديدة من مناطق الجذب السياحى الواعدة، وتمثل إنجازاً عملاقاً في مجال التعمير وإنشاء المجتمعات العمرانية الجديدة التى تؤدى إلى الإسهام في مواجهة مشاكل العمران في مصر وإعادة التركيب الهيكلى لخريطة مصر السكانية وذلك عن طريق إنشاء مناطق للانطلاق العمرانى في مراكز جديدة تصلح لتوطين المشروعات ومعها البشر دون تعد على الرقعة الزراعية.

يقع ميناء دمياط على بعد حوالي 8.5 كيلو مترات غرب فرع دمياط لنهر النيل غرب رأس البر في البحر المتوسط بمدينة كفر البطيخ وعلى مسافة حوالي 70 كيلو متر غرب ميناء بورسعيد. افتتحه الرئيس مبارك كأول ميناء مصري يعمل إليكترونيا، تكلف إنشاؤه 190 مليون جنيه مصرى، حوالى 30.6 مليون دولار, وتغطى منشآت الميناء مساحة قدرها 11.8 كيلو متر مربع.

ويحد الميناء خط وهمى يصل بين نهايتى حاجزى الأمواج الخارجيين الشرقى والغربى.


شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »