طاقة

مدينة الأبحاث العلمية تستعرض مشروعاتها أمام وفد بحوث البترول

استقبل الدكتور عصام خميس، مدير مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية ببرج العرب، وفداً من معهد بحوث البترول برئاسة الدكتورأحمد الصباغ، مدير المعهد، وذلك فى إطار التكامل والتواصل بين الهيئات البحثية المصرية والتوجه إلى توطين وتوحيد القاعدة العلمية والتقنية، فضلاً عن التأكيد على أهمية دور المراكز والمعاهد البحثية المحوري في مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة.

شارك الخبر مع أصدقائك

مها يونس :

استقبل الدكتور عصام خميس، مدير مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية ببرج العرب، وفداً من معهد بحوث البترول برئاسة الدكتورأحمد الصباغ، مدير المعهد، وذلك فى إطار التكامل والتواصل بين الهيئات البحثية المصرية والتوجه إلى توطين وتوحيد القاعدة العلمية والتقنية، فضلاً عن التأكيد على أهمية دور المراكز والمعاهد البحثية المحوري في مسيرة التنمية الشاملة والمستدامة.

 
وأكد على أهمية التركيز على الأبحاث العلمية المشتركة بالتعاون مع المعهد من إنتاج البيوديزل من زيوت الجاتروفا وإنتاج البيوديزل من الطالحب الخضراء، مُشدداً على ابتكار آليات للتعاون العلمي مع المؤسسات العلمية المحلية والدولية بغرض التطوير والتحديث المستمر، وزيادة معدل التواصل بين الهيئات البحثية داخل وزارة البحث العلمى.
 
واستعرض خميس أنشطة المعاهد البحثية بالمدينة المتنوعة ومخرجتها البحثية، مشيراً إلى ضرورة الاعتماد على نواتج البحث العلمي، وكذلك مدى اهتمام المدينة بالأبحاث ذات العلاقة بالطاقة المتجددة، أهمها مشروع إنشاء وتشغيل وحدة تجريبية لإنتاج الطاقة الكهربية، وتحلية المياه باستخدام نظام المركزات الشمسية.
 
كما استعرض مشروع آخر بين مدينة الأبحاث العلمية والجامعة الملكية السويدية وهيئة الفضاء الألمانية، حيث تساهم النانوتكنولوجي في صناعة الموّلدات الكهربائية والمبردات الدقيقة، وهي تكنولوجيا جديدة لإنتاج الكهرباء من فروق درجات الحرارة البسيطة باستخدام مواد كهروحرارية ذات سمك نانومتري، وقد تم تصنيع نموذج أولى من تلك المواد وجارى إختباره.
 
وكشف مدير مدينة الأبحاث العلمية، عن مشروع آخر ممول من صندوق العلوم والتكنولوجيا لإنتاج خلايا شمسية بالنانوتكنولوجي وبتقنيات بسيطة وقابلة للتطبيق على المستوى الصناعي، وقد تم الحصول على كفاءة تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربية تقارب 11% وهى من أعلى الكفاءات على مستوى العالم لهذا النوع من الخلايا، بالإضافة إلى العديد من المشاريع الأخرى.
 
شهدت اللقاء قيام مدير المدينة برفقة الوفد بزيارة ميدانية لمزرعة المدينة التجريبية للإطلاع على الزراعات البحثية المتنوعة، والتي تخدم المجتمع مثل زراعة أصناف مختلفة من القمح تتحمل درجات مختلفة من الملوحة وزراعة أشجار الجاتروفا.

شارك الخبر مع أصدقائك