اقتصاد وأسواق

مدير مصانع الشركة بمصر وشمال ووسط أفريقيا:«ABB مصر» تدشن مشاريع باستثمارات 16 مليون دولار

الشريك الأول للشركة المصرية لنقل الكهرباء وتعمل بطاقة %100 لتغطية الطلب

شارك الخبر مع أصدقائك

دشنت شركة ABB مصر ، العاملة فى قطاع الصناعات الكهربائية، مصنعين لإنتاج الأكشاك الكهربائية ومحولات القياس، باستثمارات تصل إلى 16 مليون دولار ويعدّان ضمن الأكبر على مستوى العالم.

كشف محمد سالم، مدير مصانع شركة ABB مصر وشمال ووسط أفريقيا، فى حوار، لـ”المـال”، أن الشركة نفذت مصنعًا لإنتاج الأكشاك الكهربائية، والذى يعد الأكبر على مستوى العالم وتم تطويره مؤخرًا بإجمالى استثمارات 10 ملايين دولار، ويعمل بطاقة إنتاجية نحو 700 كشك شهريًّا يتم تصدير %50 منها للخارج.

ولفت إلى أن الشركة أنشأت مؤخرًا مصنعًا يعد الرابع على مستوى العالم، وهو لإنتاج محولات القياس باستثمارات 6 ملايين دولار، بطاقة إنتاجية نحو 2000 محول شهريًّا، يتم تصدير %50 من الإنتاج إلى إيطاليا وجمهورية التشيك وعدة دول أوروبية.

الانتهاء من توريد 1500 كشك وإنتاج أخرى ذاتية الحماية

وقال إن شركة ABB هى الشريك الأول مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء خلال عام 2019 فى إحلال وتجديد شبكات النقل فى الجهد المتوسط ومستلزماته، وقامت بتوريد نحو 1500 لوحة كهرباء جهد متوسط منذ بداية 2018 وحتى الآن.

ولفت إلى أن مصر أمامها فرص كبيرة للغاية للحصول على زمام القيادة فى المنطقة بمجال التكنولوجيا الرقمية، ولا سيما أنها تخطط لإنشاء نحو 29 مدينة جديدة، ووجود اتجاه كبير لأن تكون على أسس حديثة لتصبح مدنًا ذكية تُواكب كل التكنولوجيات العالمية، بالإضافة إلى اتجاه وزارة الكهرباء لإنشاء شبكات ذكية فى النقل والإنتاج والتوزيع.

وأضاف سالم أن مصر لديها اهتمام كبير من جانب الحكومة والقيادة السياسية بقطاعات المبانى الذكية، وهو ما ظهر بمعرض cairo ict بالإضافة إلى التطبيقات المنزلية أو التطبيقات التعليمية، كما أنها تمتلك قدرات بشرية هائلة تستطيع أن تسهم فى تلك النهضة التكنولوجية.

وأوضح مدير مصانع ABB أن الشركة تنتج أكشاكًا ذاتية الحماية؛ حتى لا يتم العبث بها وضد الصدأ، وهو نوع تم توريده فى البنية التحتية والمبانى السكنية مؤخرًا؛ لأنها آمنة ضد الانفجار والتدخل غير الآمن، وتمّت تجربتها فى الساحل الشمالى ضد الأمطار والأتربة، وتم توريدها فى الدول الأفريقية، بالإضافة إلى السعودية والخليج وسلطنة عمان والإمارات والكويت عبر مصانع الشركة بمصر.

ونوه سالم بأن مصنع الشركة فى مصر يعمل بنظام 3 ورديات يوميًّا، وهو ما يُظهر حجم الطلب على منتجات الشركة محليًّا وأفريقيًّا وعالميًّا، لافتًا إلى أن “ABB” ستقوم بتوسعات فى خطوط الإنتاج بمصنع الأكشاك التابع للشركة؛ لمواكبة الطلب.

وأشار إلى أن الشركة تستهدف رفع السعة الإنتاجية لمصنع الأكشاك بنحو %25 عن السعة الحالية، وتم رصد عدد من الاستثمارات خلال الفترة المقبلة للتوسع فى مصانع الشركة.

وذكر أن ABB مصر تصدِّر لنحو 39 دولة عبر مصانعها فى مصر، وتشمل بعض الدول الأوروبية والعربية والأفريقية وكندا وأمريكا، وتقوم بتصدير نحو %20 من منتجاتها؛ نظرًا لوجود طلب كبير فى السوق المصرى مؤخرًا نتيجة المشروعات الكبرى التى تنفذها الحكومة المصرية، مثل تنمية محور قناة السويس، ومشروعات المياه والصرف الصحى والمليون ونصف المليون فدان والطرق والكبارى والمدن الذكية وغيرها.

ﻭﻟفت ﺇﻟﻰ ﺃﻥ ﻣﺼﺮ ﺗﺤتل ﺍﻟﻤﺮﺗﺒﺔ ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻓﻰ ﺍﺳﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ بقارة ﺇﻓﺮﻳﻘﻴﺎ ﻭﺍﻟﺸﺮﻕ ﺍﻷﻭﺳﻂ، نظرًا ﻟﻼﺳﺘﺜﻤﺎﺭﺍﺕ ﻭﺍﻟﻤﺼﺎﻧﻊ ﺍﻟﺘﻰ ﻗﺎﻣﺖ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺑﻀﺨّﻬﺎ، ﻛﻤﺎ ﺃﻧﻬﺎ ﺗﺴﻌﻰ لجعل ﻣﺼﺮ ﻣﺮﻛﺰﺍً إﻗﻠﻴﻤﻴًّ ﻟﺘﺼﺪﻳﺮ ﻣﻨﺘﺠﺎﺕ ﺍﻟﺸﺮﻛﺔ، ﻭﺩﻋﻢ ﻧﻬﻀﺔ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﺍﻟﻤﺼﺮﻯ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻔﺘﺮﺓ ﺍﻟﻤﻘﺒﻠﺔ.

وأضاف سالم أن الشركة تستهدف تغطية الطلب المحلى أولًا، ثم تصدير جزء من إنتاجها للسوق الخارجية لجلب عملة أجنبية لصالح الاقتصاد المصرى، لافتًا إلى أن الشركة تنافس على تنفيذ عدد من مراكز التحكم.

وكشف سالم أن الشركة تنافس حاليًّا على مشروع الربط الكهربائى بين مصر والسعودية، وقامت بتقديم العطاء الفنى للمنافسة على المشروع، بالتعاون مع ABB السعودية، والربط بين مصر وقبرص.

وأعلنت مصر والسعودية تنفيذ مشروع الربط الكهربائى فى 2010، باستثمارات تصل لنحو 1.6 مليار دولار، نصيب الجانب السعودى منها مليار دولار، وتتحمل كل دولة قيمة الأعمال التى تتم على أراضيها، ويهدف المشروع لتبادل 3000 ميجاوات، حسب أوقات الذروة فى كلا البلدين.

ويتكون المشروع ﻣﻦ 3 ﺣﺰﻡ، تشمل ﺍﻷﻭﻟﻰ ﻣﺤطتى ﻣﺤﻮﻻﺕ ﻟﻠﺘﻴﺎﺭ ﺍﻟﻤﺘﺮﺩﺩﺍﻟﻤﺴﺘﻤﺮ، ﺟﻬﺪ 500 ﻛﻴﻠﻮﻓﻮﻟﺖ ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﺑﺪﺭ، ﻭﻣﺤﻄﺔ ﻣﻔﺎﺗﻴﺢ ﺭﺑﻂ ﺍﻟﺨﻂ ﺍﻟﻬﻮﺍﺋى ﻣﻊ ﺍﻟﻜﺎﺑﻞ ﺍﻟﺒﺤﺮى ﺑﻤﺪﻳﻨﺔ ﻧﺒﻖ، ﺑﺎﻷﺭﺍﺿى ﺍﻟﻤﺼﺮﻳﺔ.

وقدمت شركة Euro Africa Interconnector القبرصية، دراسة جدوى فنية واقتصادية لتنفيذ المرحلة الأولى– سعة 1000 ميجاوات– من مشروع خط الربط الكهربائى المصري/ القبرصي/ اليونانى، مرورًا بجزيرة كريت لتبادل الطاقة الكهربائية على الجهد العالى ذى التيار المستمر، مشيرًا إلى أنه سيتم تعيين مكتب استشارى متخصص لمساندة الشركة المصرية لنقل الكهرباء فى إعداد الاتفاقات المالية والتجارية والفنية للمشروع. وتعمل ABB فى عدد كبير من الدول الأفريقية أبرزها كينيا ونيجيريا والسنغال وكوت ديفوار والكاميرون والسودان، جنوب أفريقيا وتنزانيا وموزامبيق، كما أن الحكومة تقوم بعقد عدد من الاتفاقيات مع الحكومات الأفريقية، مما يسهم فى زيادة توسع الشركات المصرية للدخول للأسواق الأفريقية.

وقال مدير مصانع ABB مصر إن الشركة تنفذ بعض الأعمال فى عدد من المشروعات داخل العاصمة الإدارية؛ أبرزها المبانى الحكومية وبعض المبانى الخاصة، كما قامت بتنفيذ الأعمال الكهربائية فى أنفاق بورسعيد عبر الإنارة والتحكم وتهوية الأنفاق.

ولفت إلى أن الاقتصاد المصرى حاليًّا من أفضل الاقتصادات الأفريقية مؤخرًا، مما جعل الشركة تهتم بالتوريدات المحلية عن الأجنبية؛ نتيجة الإجراءات الاقتصادية الكبيرة التى نفذتها الحكومة فى عدد من المجالات، والثورة التشريعية التى أسهمت فى زيادة حجم الاستثمارات داخل السوق المصرية.

وتتولى abb تركيب محولات صغيرة وكبيرة لإنارة المبانى والشوارع والمجمعات السكنية، منها القطامية هايتس ولاك فيو وكايرو فيستيفال وتتراوح القدرات بين 50 و5 آلاف كيلووات، وتقوم الشركة بتصدير تلك المنتجات إلى دول، من بينها الجزائر ونيجيريا، وتصل الطاقة الإنتاجية لمصنع المحولات الصغيرة والكبيرة لنحو 5 آلاف محول سنويًّا، وتستهدف زيادتها إلى 10 آلاف.

❚❙

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »