اقتصاد وأسواق

مدير مركز تحديث الصناعة: رؤية مصر 2030 تتوافق مع اجندة أفريقيا 2063

محاور التنمية بالقارة تستهدف 5.5 تريليون دولار ناتج قومى حتى عام 2050

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الدكتور عمرو طه المدير التنفيذي لمركز تحديث الصناعة أن رؤية مصر 2030 تتوافق مع أجندة أفريقيا 2063 لتنمية القارة الأفريقية، مشيراً إلى أن رؤية 2030 ترتكز على 3 محاور رئيسية تشمل المحور الاقتصادى والذي يتضمن التنمية الاقتصادية ، وتوفير الطاقة والتحديث وتطوير البحث العلمى والمعرفة، والمحور البيئي والذى يتضمن التنمية الاقتصادية والحضرية المحورالاجتماعى والذى يتضمن العدالة الاجتماعية والصحة والتعليم والتدريب والثقافة.

وأوضح طه خلال ورشة عمل صنع في افريقيا اليوم بالعاصمة الإدارية الجديدة أن جهود التكامل الصناعى الافريقى ترتكز على تكامل المواد الخام والمنتجات الوسيطة والسلع الصناعية والمبيعات وتقديم خدمات ما بعد البيع ،مشيراً إلى أن منظومة التكامل الصناعى الأفريقي ستتضمن التعاون فى مجال صناعات التجميع الأولية ومجالات التعبئة والتغليف إلى جانب التعاون فى مجالات التأهيل والتدريب لتوفير العمالة المؤهلة للصناعة ،بالاضافة الى التعاون فى مجال إنشاء الصناعات المتقدمة .

وأضاف أن محاور التنمية الاقتصادية بالقارة حتى عام 2050 تستهدف تحقيق ناتج قومى إجمالي للقارة يصل إلى 5.5 تريليون دولار ووصول عدد سكان القارة إلى 2.4 مليار نسمة إلى جانب وصول عدد سكان المناطق الحضرية إلى 60% من السكان .

وفيما يتعلق بتطوير قطاع النقل فى القارة الأفريقية قال أنه من المستهدف تنفيذ عدد من المشروعات القارية الكبرى فى قطاع النقل والمواصلات تشمل تطوير منظومة النقل البحرى والبرى الهادفة إلى تحسين التجارة البينية الأفريقية وتحقيق التكامل الاقتصادى والصناعى للقارة

. ولفت إلى أن خارطة الطريق نحو التكامل الاقتصادى الأفريقي تتضمن الإدارة الجيدة للموارد وتدشين سلاسل قيمة إقليمية وتطوير قطاع النقل اللوجيستى وتحرير التجارة البينية وتعزيز الشمول المالى .

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »