اقتصاد وأسواق

مدير عام شركة ميريديام سيدز الإسبانية: إنتاج بذور خضروات مصرية 100% خلال أشهر قليلة

«روفيبا تكنو أجرو»: ما يحدث «معجزة»

شارك الخبر مع أصدقائك

ألقى خوسيه أنطونيو مورالس، مدير عام شركة روفيبا الأسبانية كلمه جاء فيها «إنه لشرف لى أن أكون هنا لافتتاح المرحلة الأولى من مشروع الصوبات الزراعية بمساحة 205 هكتار وأريد أن أتحدث عن إعجابى وتعجب العالم بما يجرى فى مصر والذى لم يحدث أبدًا من قبل، ولن يحدث شيء مثل ما يجرى هنا فى مصر إنها أكثر من ثورة زراعية إنها معجزة أصبحت حقيقية.

وتابع: «سيادة  الرئيس فى يومنا هذا فإن رؤيتكم  فى المراهنة على المحاصيل المحمية أصبحت أكثر تأكيدًا ان العالم يشهد  لكم بنجاح تلك المشروعات، التى لها تأثير إجتماعى على جميع المستويات وأسعار المواد الغذائية آخذة فى الإنخفاض فى السوق المحلية، ويتم توفير المنتج بشكل مستمر على مدار العام، وسوف يزداد دخل مصر من العملات الأجنبية من صادرات الخضروات تدريجياً.

وأضاف: «سيادة الرئيس لا نعتبر أنفسنا موردين فحسب نحن نعتبر أنفسنا شريكًا أوروبيًا وإستراتيجيًا حقيقيًا لسيادتكم ولجهاز مشروعات الخدمة الوطنية والشركة الوطنية للزراعات المحمية، نريد أن نذكر أننا فى شركة روفيبا، نعمل بشكل مباشر وغير مباشر مع أكثر من 60 شركة فى مجال الصوبات الزراعية، موزعة فى أكثر من ٨ دول أوروبية وحالياً، دون أى شك، يمكننا القول أن مشروعكم هو أهم مشروع والأول عالمياً فى مجال صناعة الصوبات الزراعية.

وتابع: «أود تقديم شكر خاص للسيد الرئيس السيسى على وفائه بوعوده أمام الشعب المصرى فخلال مسيرتى المهنية رأيت الكثير من الرسائل والوعود فى العديد من البلدان التى لم تصبح حقيقية، ولكن سيدى الرئيس لقد قمت بثورة تكنولوجية وزراعية ودولية حقيقية فى أقل من 3 سنوات وعلى حد علمى لم يتمكن أحد فى تاريخ الزراعة والإنسانية من القيام بذلك، شكراً لك لأنك مهندس هذه المعجزة حقاً شكراً جزيلاً لك.

واعقب ذلك كلمة خوسيه خيمينيز، مدير عام شركة ميريديام سيدز الإسبانية لإنتاج وتربية بذور الخضروات، جاء فيها «نشهد اليوم واحدة من أفضل لحظات الزراعة المصرية ولدينا أكبر مشروع للصوبات الزراعية فى العالم ونحن على بعد أشهر قليلة من إنتاج بذور الخضروات الهجن  F1  بنسبة %100 مصرية، وذلك مع تزايد الطلب على البذور فى البلاد والسوق العالمية حيث عملنا خلال الأشهر الماضية مع الشركة الوطنية للزراعات المحمية فى اختيار أفضل الأصناف ذات الإنتاجية العالية، ومقاومة الأمراض والتكيف مع الظروف المحلية، والآن خطواتنا التالية هى إنتاج البذور الخاصة بنا فى الصوبات الزراعية المنشأة، ونحن نخطط لتحقيق أول إنتاج من البذور الهجين بداية من ربيع عام 2020  .

وأضاف سنعمل على تكوين أول فريق علمى مصرى مع فريق آخر أسبانى لإنتاج وتطوير أصناف جديدة من البذور المصرية خلال السنوات العشر القادمة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »