استثمار

مدير سابق بصندوق النقد: مشروع قناة السويس سيخلق فرص عمل

أ ش أ

أكد محسن خان، المدير العام لصندوق النقد الدولى السابق لمنطقة الشرق الأوسط، أن مشروع قناة السويس الجديدة سيؤدى إلى توفير الموارد النقدية إلى جانب خلق فرص عمل جديدة، والسماح بإقامة مشروعات صناعية للقطاع الخاص، وأشار إلى أن توسيع المجرى الملاحى للقناة الذى يتم حاليًا سيسمح بمرور ناقلات عملاقة، وهو أحد أوجه المشروع الذى سيشمل جوانب تنموية أخرى.

شارك الخبر مع أصدقائك

أ ش أ

أكد محسن خان، المدير العام لصندوق النقد الدولى السابق لمنطقة الشرق الأوسط، أن مشروع قناة السويس الجديدة سيؤدى إلى توفير الموارد النقدية إلى جانب خلق فرص عمل جديدة، والسماح بإقامة مشروعات صناعية للقطاع الخاص، وأشار إلى أن توسيع المجرى الملاحى للقناة الذى يتم حاليًا سيسمح بمرور ناقلات عملاقة، وهو أحد أوجه المشروع الذى سيشمل جوانب تنموية أخرى.

وأوضح خان – فى ندوة عقدها مركز رفيق الحريرى لشئون للشرق الأوسط فى واشنطن، مساء أمس الخميس – أن مشروع تنمية قناة السويس ليس فكرة جديدة وإنما هو تفعيل لمشروع تمت دراسته منذ فترة طويلة.

واتفق مدير منتدى البحوث الاقتصادية أحمد جلال والذى شارك فى الندوة – فى الرأى مع الخبير الدولى قائلا: ” مشروع تنمية قناة السويس سيفتح المجال لإقامة مشروعات خدمية ولوجيستية عديدة يقوم بها القطاع الخاص، بعد إتمام أعمال الحفر وتعميق مجرى القناة وهو ما سيعمل على تعزيز التجارة الدولية”.

دافع “جلال” الذى شغل منصب وزير المالية خلال الفترة من يوليو 2013 إلى فبراير 2014 عن موقف الحكومة إزاء عدم الاقتراض من صندوق النقد الدولى، قائلا إن الهدف من الحصول على قرض الصندوق هو توفير التمويل والحصول على المصداقية أمام المجتمع الدولى، وأوضح أن مصر استطاعت الحصول على التمويل اللازم وفقا لترتيبات أفضل وأسهل، بينما تعمل الحكومة حاليًا من خلال برنامج الاصلاح الذى تتبناه على الحصول على المصداقية من خلال تمسكها بإجراء الإصلاحات المستهدفة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »