اتصالات وتكنولوجيا

مدير جلوفو: في انتظار رد دليفري هيرو العالمية على بيان حماية المنافسة

قال كريم عبيد، مدير شركة جلوفو مصر لخدمات التوصيل أونلاين، إنه أرسل إخطار جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية إلى شركة دليفرى هيرو العالمية، بشأن إلزام جلوفو العودة للعمل فى مصر خلال 30 يوما، وفى انتظار ردها.

شارك الخبر مع أصدقائك

قال كريم عبيد، مدير شركة جلوفو مصر لخدمات التوصيل أونلاين، إنه أرسل إخطار جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية إلى شركة دليفرى هيرو العالمية، بشأن إلزام جلوفو العودة للعمل فى مصر خلال 30 يوما، وفى انتظار ردها.

وأوضح عبيد لـ”المال” أن تعليمات الشركة الأم كانت إنهاء نشاط جلوفو فى مصر يوم 30 مايو الجارى، يليها فسخ العلاقة التعاقدية بين الموظفين والشركة يوم 31 من الشهر ذاته.

أرسل جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية إخطارًا لشركة ديلفري هيرو وشركة جلوفو بشأن ممارسات الشركتين المخالفة لقانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية رقم 3 لسنة 2005، والتي أدت إلى تقييد المنافسة في سوق خدمات التوصيل من خلال التطبيقات عبر الإنترنت.

على إثر خروج شركة جلوفو المفاجئ من السوق المصري في 30 أبريل 2019، وما أُثير عن وجود شبهة مخالفة لقانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية، بادر الجهاز بإجراءات عمليات التقصي وجمع الاستدلالات.

وأثبتت إجراءات الجهاز، قيام شركة دليفري هيرو وشركة جلوفو بممارسات تشكل مخالفة للمادة 6 من قانون حماية المنافسة، حيث اتفقت الشركتان على تقسيم الأسواق على النحو الذي يضمن عدم منافسة شركة جلوفو للعلامات التجارية المملوكة لشركة ديليفري هيرو في جمهورية مصر العربية. وذلك عن طريق استخدام حقوق أقلية لإخراج منافس ومستثمر فعَّال ومؤثر من السوق المصري.

ومن المعروف أن شركة ديلفرى هيرو الألمانية تمتلك 16 % من أسهم شركة جلوفو الأسبانية

كانت جلوفو التي دخلت السوق المصري في مايو 2018، استثمرت حوالي 5 ملايين يورو، ووصل عدد موظفيها في مصر 40 موظفًا، ونحو 3 آلاف مندوب توصيل.

و”اطلب” شركة مملوكة بالكامل لشركة “دليفري هيرو” الألمانية، التي تمتلك 16% من شركة جلوفو الإسبانية والتى أعلنت بشكل مفاجىء فى مايو الماضى عن تخارجها من السوق المصرية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »