اتصالات وتكنولوجيا

مدير «تريند مايكرو»: التدابير الأمنية التقليدية غير كافية لصد الهجمات الإلكترونية

طورت حل XDR الذي يهدف إلى تمكين عملائنا من الاستجابة للتهديدات بشكل أكثر فعالية وكفاءة

شارك الخبر مع أصدقائك

قال أشرف سراج المدير العام لدى تريند مايكرو مصر “إن المشهد الأمني السيبراني في تطور مستمر، وبالأخص على مدار العقد الماضي، حيث لم تعد الأدوات والتدابير الأمنية التقليدية كافية لمعالجة التهديدات السيبرانية، والتصدي للأخطار التي تواجه الأصول الرقمية للمؤسسات، خصوصاً مع ارتفاع فجوة المهارات لدى متخصصي الأمن الالكتروني.

ومن هذا المنطلق صممت تريند مايكرو حل XDR الذي يهدف إلى تمكين عملائنا من الاستجابة للتهديدات بشكل أكثر فعالية وكفاءة، وكذلك تقليل معدل الخطورة التي تواجهها المؤسسات في الحفاظ على أمن بياناتها”.

وأطلقت اليوم شركة “تريند مايكرو” اليابانية لحلول أمن المعلومات عن توافر حل XDR ، وهو ابتكار أمني شامل يوفر إمكانيات كبيرة للكشف المبكر والاستجابة السريعة للتهديدات السيبرانية عبر البريد الإلكتروني والشبكات والنقاط الطرفية والخوادم، إضافة إلى أعباء العمل السحابية.

والجدير بالذكر أن أبحاث ESG أظهرت أن 55 ٪ من المؤسسات تستخدم أكثر من 25 منتجا أمنيا مختلفا، وعلى الرغم من ذلك يزداد عدد الهجمات الإلكترونية التي تنجح في اختراق تقنيات المنتجات الأمنية الحالية.

وأكدت دراسة SC Media التي أجرتها في عام 2018 أن فرق تكنولوجيا أمن المعلومات تتلقى بشكل يومي أكثر من 10 آلاف تنبيه وإشعار لتهديد أمني سيبراني .

وأشار تقرير شركة “فيرايزون” لعام 2018 المتعلق بتحقيقات خرق البيانات ، إلى أن متوسط الوقت اللازم لتحديد الاختراق الأمني قد ازداد إلى 197 يومًا ، وأن معدل الوقت اللازم لاحتواء الاختراق قد ارتفع إلى 69 يومًا، الأمر الذي يمنح المجرمين الإلكترونيين ما يقارب 9 أشهر للاختباء داخل شبكات المؤسسة وخوادمها والتسبب بأضرار فادحة.

وأضاف أشرف قائلاً: “نحن نتطلع إلى العمل عن كثب مع عملائنا في جميع أنحاء مصر لدمج ابتكاراتنا في أعباء العمل المحلية والسحابية الخاصة بهم، وتمكينهم من اكتشاف التهديدات السيبرانية المحيطة بهم، وإعطائهم الآلية اللازمة للرد عليها وتمكينهم من حماية أصولهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »