اتصالات وتكنولوجيا

مدير الشركة فى مصر:«طلبات» تتبنى خطة توسعية طموحة رغم تداعيات كورونا

%81 نموا بالأعمال.. و%82 زيادة فى نسبة الدفع عبر الإنترنت

شارك الخبر مع أصدقائك

قالت هدير شلبى، مدير شركة طلبات مصر، إن استراتيجية الشركة تستهدف زيادة عدد المطاعم التى تقدم وجبات صحية بداية من يونيو الجارى، علاوة على التواجد فى منطقة الساحل الشمالى خلال يوليو المقبل وذلك فى إطار خطتها للوصول لأكبر شريحة من العملاء على مستوى الجمهورية.

زيادة عدد مطاعم الوجبات الصحية .. والتواجد فى الساحل الشمالى

وأكدت شلبى لـ «المال» أن «طلبات» تعتمد على التكنولوجيا كخيار أول للمستهلك من أجل تيسير طلب احتياجاته و نشر خدماتها على نطاق أوسع مع توفير تجربة سهلة باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعى على منصتها تمكن مستخدميها من تنفيذ «الأورادات» بأسرع وقت وأقل عدد من الخطوات منذ لحظة تسجيل العميل دخوله إلى وصول الطلب لمنزله، كما تخطط للاستثمار بقوة فى قطاع التوصيل بشكل عام فى مصر اعتمادا على الطلب المتنامى ودعم شركائها من المطاعم وتقديم قيمة أقوى للمستخدمين مثل تنوع المنتجات وسرعة وصولها.

إطلاق 100 متجر فى خدمة مارت خلال العام الحالى

وأضافت أن شركتها ملتزمة بدعم المطاعم الصغيرة والمتوسطة التى تمثل حوالى %96 من السوق فى مصروتعمل على مساعدتها للتوسع بشكل أكبرو دفع نمو قطاع التوصيل ومن ثم خلق فرص عمل جديدة، موضحة اعتزام الشركة إطلاق 100 متجرا فى خدمة طلبات مارت خلال العام الحالى لتغطية أكثر من %90 مقابل أكثر من 20 متجرا حاليا فى جميع أنحاء القاهرة الكبرى وتخطط للتوسع فى مدن الإسكندرية وطنطا والمنصورة وأخرى ولديها أكثر من 3500 منتج تستهدف مضاعفتها خلال شهور .

اقرأ أيضا  وفد أكاديمي فرنسي يزور جامعة العلمين لتفعيل اتفاقية الحصول على درجة الإعلان

وتابعت قائلة : تم إنشاء طلبات مارت فى مارس الماضى لتلبية توقعات واحتياجات العملاء بشأن تجربة البقالة للمستهلك المصرى من ناحية وقت التسليم، وتنوع المنتجات، وتوافر العروض والتخفيضات وأيضًا ضمان توفر المنتج وتوصيله فى أقل من 30 دقيقة، مؤكدة أن الخدمة تعتبر من أنجح عشر متاجر مدرجة على منصة طلبات على حد وصفها .

وألمحت إلى أن الشركة سجلت نموا فى الطلبات خلال العام الماضى بنسبة بلغت %81 وزيادة %82 فى نسبة المدفوعات عبر الإنترنت، معتبرة أن السوق المصرية تتضمن إمكانيات كبيرة وفرص نمو هائلة لذلك ستواصل الشركة خلال السنوات المقبلة طلبات الاستثمار خاصة فى ظل الجهود المبذولة من الحكومة فى ملف تحسين البنية التحتية الرقمية للبلاد .

وعلى صعيد تداعيات أزمة فيروس كورونا، أشارت إلى أن الشركة تعاملت بمرورنة كاملة مع الوضع الجديد من خلال زيادة عدد سائقى الديليفرى (الطيارين) لتلبية احتياجات المواطن المصرى خلال هذه المرحلة، فضلا عن إضافة خدمات جديدة مثل منتجات البقالة والمستلزمات الصحية إلى تطبيقها وموقعها الإلكترونى لتسهيل عملية طلب الاحتياجات المنزلية أونلاين، كما قامت أيضا بتشجيع الدفع أون لاين عن طريق توفير خصومات خاصة بالدفع عن طريق بطاقات الائتمان للحد من التعامل بالأوراق النقدية

اقرأ أيضا  رئيس الوزراء يلتقى وفداً من «أورانج» بباريس ويؤكد تذليل أى عقبات أمام توسعاتهم بمصر

وذكرت أن أزمة كورونا أسفرت عن زيادة الاحتياج لخدمة الديليفرى وتوصيل الطلبات للمنازل خاصة مع بقاء المواطنين فى المنازل طوال فترة الحظر والحد من التجمع داخل محال السوبر ماركت والمطاعم والمولات للحد من انتشار العدوى

.ورأت أن المنافسة تصب فى مصلحة المستهلك، موضحة أن الشركة تعمل فى مصر منذ 22 عاما منذ كانت تحمل العلامة التجارية « أطلب « وتعتبر مصر أحد أهم أسواق منطقة الشرق الأوسط من حيث معدل الاستهلاك والقوة الشرائية لاسيما مع وجود تنوع فى شرائح المستخدمين الأمر الذى يتطلب ظهور شركات قادرة على استيعاب طلبات المستهلكين وزيادة عدد الخدمات والمنتجات والارتقاء بجودتها عبر إدارة محترفة تمتلك شبكة موزعين وشركاء فى كافة أنحاء الجمهورية إضافة لعدد كبير من العمالة المدربة

يشار إلى أن السوق المحلية شهد مؤخرا دخول منافسين جدد فى سوق طلب خدمات الديلفيرى أونلاين منها خدمة جوميا فوود التابعة لشركة جوميا مصر لخدمات التسويق الإلكتروني.

واستطردت: تمتلك طلبات على منصتها أكبر عدد من المطاعم والبائعين فى مصر وتقوم بتوصيل منتجات البقالة للمنازل فى غضون 30 دقيقة داخل القاهرة والمدن الكبرى، متطرقة إلى أن الشركة تغطى حاليا نحو 23 محافظة وتخطط للتوسع ضمن مساعى الحكومة نحو التحول الرقمى وتنفيذ رؤية مصر 2030

اقرأ أيضا  بروتوكول تعاون ومشاركة بين جامعة العلمين الدولية ومنصة كورسيرا العالمية

3 ملايين مستخدم للمنصة ..وشراكات حكومية مرتقبة مع مقدمى خدمات السداد الإلكترونى

وقدرت إجمالى عدد مستخدمى منصة طلبات فى مصر بـ 3 ملايين مستخدم، مشيرة إلى أن الشركة تقوم بإطلاق مبادرات شهرية مع شركاء جدد من مقدمى خدمات السداد الإلكترونى مثل شراكتها مع فيزا لحلول المدفوعات الرقمية عبر خصومات تصل للنصف أحيانا لتشجيع المستخدمين على السداد الإلكترونى وتقليل التعاملات النقدية خاصة أثناء انتشار وباء كورونا.

وتابعت : عقدنا أيضا شراكة مع خدمة تحويل الأموال عبر المحمول «فودافون كاش» خلال العام الماضى قدمنا من خلالها خصومات وصلت إلى %50 عند السداد من خلال محفظة فودافون كاش، بالإضافة إلى توقيع اتفاقية تعاون مؤخرا مع البنك الأهلى المصرى بهدف توفير حلول دفع رقمية متطورة لإتمام عمليات الدفع عبر تطبيق الشركة بكل سهولة وأمان للحد من التعامل النقدي، كما تعمل الشركة أيضا على إبرام شراكات حكومية للتعاون مع مقدمى خدمة السداد الإلكترونى التابعين للحكومة، وإتاحة خدمات التحصيل عبر المحفظة الإلكترونية لتنمية المهارات التكنولوجية لدى طيارينا.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »