سيـــاســة

مدير الحملة الانتخابية لترامب متهم بالتهرب الضريبي

بي بي سيوجهت السلطات الأمريكية تهمة التهرب الضريبي لبول مانافورت، المدير السابق لحملة دونالد ترامب الانتخابية، فيما يتعلق بتعاملاته مع أوكرانيا.ويواجه مانافورت ومساعده، ريك غيتس، 12 تهمة من بينها غسيل الأموال.وحضر مانافورت رفقة محاميه إلى مقر مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) في واشنطن.وقا

شارك الخبر مع أصدقائك

بي بي سي

وجهت السلطات الأمريكية تهمة التهرب الضريبي لبول مانافورت، المدير السابق لحملة دونالد ترامب الانتخابية، فيما يتعلق بتعاملاته مع أوكرانيا.

ويواجه مانافورت ومساعده، ريك غيتس، 12 تهمة من بينها غسيل الأموال.

وحضر مانافورت رفقة محاميه إلى مقر مكتب التحقيقات الفيدرالي (أف بي آي) في واشنطن.

وقاد التحقيق المستشار روبرت مولر، الذي ينظر في مزاعم بشأن وجود علاقة بين روسيا وحملة ترامب خلال الانتخابات.

وينفي الرجلان أي تعامل مع روسيا خلال حملة الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

ويعتقد أن فريق مولر أجرى استجوابات مطولة مع العديد من المسئولين السابقين والحاليين في البيت الأبيض.

وعمل مانافورت، البالغ من العمر 68 عامًا، في العديد من الحملات الرئاسية للحزب الجمهوري بداية من حملة جيرالد فورد عام 1976.

واستقال من منصب مدير حملة ترامب في أغسطس 2016، بعد اتهامه بإقامة علاقة مع حزب يوالي روسيا في أوكرانيا، ونفى عن نفسه تلك الاتهامات.

وحضر مانافورت اجتماعا مع محامية روسية وعدت بتقديم معلومات تضر بسمعة منافسة ترامب في الانتخابات، هيلاري كلينتون.

وخلصت الاستخبارات الأمريكية إلى أن روسيا حاولت مساعدة ترامب في الفوز الانتخابات الرئاسية، لكن ترامب نفى هذه المزاعم ووصفها بأنها “تحامل على شخصه”.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »