استثمار

مديرها العام أحمد حسين‮:‬ ‮»‬كوبي بوصان‮« ‬اليابانية تتجه لتأجيل ضخ‮ ‬500‮ ‬مليون دولار في استثماراتها الزراعية بمصر

أبدت شركة كوبي بوصان اليابانية العاملة في مجال التصنيع الزراعي والغذائي قلقها من توقف خطتها الاستثمارية في مصر التي تستهدف من خلالها ضخ استثمارات بقيمة 500 مليون دولار خلال السنوات العشر المقبلة ممثلة في استصلاح وزراعة ما يقرب من 7…

شارك الخبر مع أصدقائك

أبدت شركة كوبي بوصان اليابانية العاملة في مجال التصنيع الزراعي والغذائي قلقها من توقف خطتها الاستثمارية في مصر التي تستهدف من خلالها ضخ استثمارات بقيمة 500 مليون دولار خلال السنوات العشر المقبلة ممثلة في استصلاح وزراعة ما يقرب من 7 آلاف فدان تعاقدت الشركة عليها في عام 2008 بتكلفة إجمالية تصل إلي 150 مليون دولار بمحافظة قنا، فضلاً عن إقامة مجمع للتصنيع وتجفيف ومعالجة وتجميد الحاصلات الزراعية علي مساحة 40 فداناً في المنطقة الصناعية »هو« بنجع حمادي باستثمارات مبدئية تصل إلي 150 مليون جنيه علي 4 مراحل بواقع 10 أفدنة لكل مرحلة بطاقة إنتاجية 50 طناً يومياً توجه بالكامل للتصدير إلي الخارج.

> ننتظر مياه الري لـ7 آلاف فدان في قنا.. وسنلجأ للتحكيم الدولي إذا لم تعوضنا الحكومة

> 4 مليارات دولار استثمارات سنوية مرتقبة ونستهدف 2 مليار دولار مبيعات العام الحالي

حوار – أحمد عاشور

ندي إسماعيل

كما توقفت الشركة عن شراء 24 ألف متر بالعاشر من رمضان لإقامة مصنع لتصنيع الوجبات السريعة بكلفة 50 مليون دولار إلي جانب إنشاء سلسلة من الفنادق والمطاعم بالسوق المحلية نتيجة الأحداث الأخيرة التي يشهدها المجتمع المصري بعد أحداث 25 يناير، بالإضافة إلي تعرض معدات وآلات الشركة لأعمال النهب والسرقة، فضلاً عن معاناة الشركة من التباطؤ الحكومي في توفير المياه اللازمة لزراعة واستصلاح الأراضي التي تعاقدت عليها.

وطلبت »كوبي بوصان« خلال الأسابيع القليلة الماضية من الحكومة المصرية برئاسة الدكتور عصام شرف، رئيس الوزراء الحالي، الإسراع بتوفير المياه اللازمة لزراعة 7 آلاف فدان بمحافظة قنا تعاقدت عليها الشركة في عام 2008 لاستصلاحها وزراعتها ومن المتوقع أن يصل حجم التكاليف الاستثمارية الخاصة بالمشروع إلي 150 مليون دولار، حيث تقدمت الشركة بمذكرة لوزارتي الزراعة والري والهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة للإسراع بعمليات توصيل المياه والمرافق الخاصة بالأرض.

وأكدت الشركة حرصها علي الوجود وتدعيم استثماراتها في مصر وكشفت الشركة عن استمرار تعرضها للخسائر نتيجة التوقف واستمرار قيام الأفراد بالاستيلاء علي أراضيها وهو ما يهدد الخطط الاستثمارية الخاصة بها في السوق المصرية.

وقال أحمد حسين، المدير العام لشركة كوبي بوصان – إيجيبت في حوار مع »المال«، إن الشركة تستعد لعقد اجتماع مع ممثلي وزارة الزراعة لتقديم مطالب الشركة الخاصة بتوفير المياه اللازمة لزراعة 7 آلاف فدان، فضلاً عن مد فترة التعاقد الخاصة بعمليات الاستصلاح، خاصة أن الشركة توقفت ما يقرب من عامين نتيجة عدم توافر مياه الري.

وكشف »حسين« عن استيلاء أفراد من محافظة قنا علي ما يقرب من %50 من الأراضي التي تعاقدت عليها الشركة لزراعتها فضلاً عن تكبد الشركة خسائر تصل إلي 100 مليون جنيه نتيجة تعرض معدات الشركة للنهب والسرقة في أعقاب ثورة 25 يناير نتيجة لحالة الانفلات الأمني.

وقال إن الشركة رفعت مذكرة لكل من المحامي العام بمحافظة قنا والسفير  الياباني لدي مصر والمجلس الأعلي للقوات المسلحة توضح فيها الخسائر التي تكبدتها خلال الأسابيع القليلة الماضية إلا أنها لم تلق أي رد حتي الآن.

وشدد المدير العام لـ»كوبي بوصان« علي أنه في حال عدم استجابة الحكومة لمطالب الشركة الخاصة بتوفير المياه وإزالة جميع التعديات التي حدثت لأراضيها فإنها ستلجأ إلي التحكيم الدولي لتطالب فيه الحكومة المصرية بتعويضها عن الخسائر التي تكبدتها نتيجة التوقف عن العمل لمدة تصل إلي عامين، خاصة أن الشركة قامت بدفع قيمة الأراضي وفقاً لقرار مجلس الوزراء بمبلغ 34 ألفاً و440 جنيهاً للفدان تتضمن رسوم توصيل المرافق والمياه.

وطالب »حسين« بضرورة مد فترة  التعاقد لمدة تعادل الفترة التي توقفت عنها الشركة، خاصة أن مدة التعاقد أوشكت علي الانتهاء.

وأوضح أن الشركة أرجأت الخطة الخاصة بإقامة مجمع للتصنيع وتجفيف ومعالجة وتجميد الحاصلات  الزراعية علي مساحة 40 فداناً في المنطقة الصناعية »هو« بنجع حمادي باستثمارات مبدئية تصل إلي 150 مليون جنيه علي 4 مراحل بواقع 10 أفدنة لكل مرحلة بطاقة إنتاجية 50 طناً يومياً توجه بالكامل للتصدير إلي الخارج نتيجة تباطؤ هيئة التنمية الصناعية في تخصيص الأرض والتي كان من المقرر تخصيصها في يناير الماضي.

وكشف المدير العام لـ»كوبي بوصان« عن توقف الشركة عن شراء 24 ألف متر بالعاشر من رمضان لإقامة مصنع لتصنيع الوجبات السريعة بتكلفة 50 مليون دولار نتيجة عدم استقرار الأوضاع الأمنية في مصر خلال الفترة الحالية، مشيراً إلي أن الشركة استحوذت علي مصنع لتصنيع الوجبات الجاهزة بدولة هولندا بتكلفة 30 مليون يورو في نهاية فبراير الماضي، كبديل للمشروع الذي كانت الشركة تستهدف تنفيذه بالسوق المحلية، مشيراً إلي أن الشركة تستهدف من هذا المشروع توزيع الوجبات السريعة لأكبر سلسلة مطاعم وفنادق بأوروبا وأمريكا.

وأشار إلي توقف مفاوضات »كوبي بوصان« مع شركة الصعيد البحر الأحمر الخاصة بتوفير مساحة أرض بمحافظة قنا ضمن أراضي الشركة علي جانبي طريق الصعيد البحر الأحمر لإقامة مصنع آخر للتصنيع الغذائي.

وقال إن الشركة تبحث عن بدائل جديدة لتوفير الأراضي اللازمة لزراعة الحاصلات الزراعية التي تستخدمها في عمليات التصنيع، مشيراً إلي أن الشركة نظمت مجموعة من الزيارات لكل من السودان وأوكرانيا لبحث إمكانية الحصول علي أراضي لاستصلاحها وزراعتها خاصة أن هاتين الدولتين تقدمان العديد من التسهيلات علي إدخال الآلات والمعدات وإزالة جميع المعوقات الخاصة بمشروعات الاستصلاح الزراعي.

ولفت المدير العام لشركة كوبي بوصان إلي قيام الشركة باستيراد منتجات غذائية من السوق المحلية بمتوسط 15 مليون دولار سنوياً من شركات  التصنيع الغذائي المحلية العاملة في القطاع الخاص.

وعن تداعيات الزلزال الذي ضرب اليابان يوم الجمعة 11 مارس الماضي والذي أعقبته موجات تسونامي علي الساحل الشمالي الشرقي لليابان قدر ارتفاعها بستة أمتار أدت إلي تدمير مئات المنازل والمصانع. وأشار المدير العام لشركة كوبي بوصان إلي تعرض 6 فروع سوبر ماركت ومحال تجارية تابعة للشركة للتدمير الكامل، مؤكداً أن هذه الخسائر لا تذكر نظراً لبعد استثمارات الشركة عن موقع الزلازل بما يقرب من 700 كيلو متر.

وعن الخطة التوسعية الخاصة بالشركة كشف المدير العام عن أن »كوبي بوصان« تستهدف الوصول بعدد فروعها إلي ألف فرع حول العالم خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلي أن الشركة تستهدف ضخ ما لا يقل عن 4 مليارات دولار سنوياً في توسعاتها الخارجية سنوياً.

وقال إن الشركة تستهدف الوصول بحجم مبيعاتها إلي 2 مليار دولار خلال العام الحالي مقارنة بـ1.5 مليار دولار مبيعات  الشركة خلال العام الماضي.

وأوضح أن الشركة تتبعها 16 شركة تتوزع بين الإدارة المباشرة والملكية الكاملة والمساهمة، بالإضافة إلي 550 مركزاً تجارياً تعمل في مجال توزيع وبيع السلع الغذائية داخل اليابان بمتوسط مبيعات سنوية تصل إلي 1.5 مليار دولار.

وأشار إلي أن الشركة تعمل في مجال إنتاج وبيع الحاصلات الزراعية كفول الصويا والبطاطس، مشيراً إلي أن الشركة تمتلك ما يقرب من 1800 فدان باليابان، موضحاً أن تلك المساحة تزيد بمعدل 250 فداناً تتولي الشركة استصلاحها شهرياً إلي جانب الإنتاج الحيواني حيث تمتلك الشركة ما يقرب من 12 ألف رأس من الماشية بالإضافة إلي ما يقرب من 14 مصنعاً لإنتاج السلع الغذائية.

وتمتلك الشركة مصنعاً في هولندا، لتصنيع الوجبات السريعة لتصديرها لدول الاتحاد الأوروبي بتكلفة إجمالية تصل إلي 30 مليون دولار.

كما تمتلك الشركة مصنعين لتصنيع السلع الغذائية بالصين فضلاً عن عمل الشركة بإدارة الفنادق السياحية وسلاسل المطاعم العالمية التي تصل إلي 85 مطعماً داخل اليابان، وأن الشركة تستهدف الوصول بحجم مبيعاتها إلي 2 مليار دولار مقارنة بمليار دولار مبيعات الشركة خلال العام الماضي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »