اتصالات وتكنولوجيا

مدرسة مايكروسوفت للذكاء الإصطناعي توسع نطاق استثماراتها

أطلقت شركة مايكروسوفت إصداراً جديداً خاص بــ مدرسة الذكاء الإصطناعي لتمكين كل من الحكومات وصناع القرار في مجال الأعمال وقادة التعليم نحو تبني التحول الرقمي.

شارك الخبر مع أصدقائك

أطلقت شركة  مايكروسوفت إصداراً جديداً خاص بــ مدرسة الذكاء الإصطناعي “AI Business School” التابعة لها، وذلك في إطار جهودها المبذولة لتمكين كل من الحكومات وصناع القرار في مجال الأعمال وقادة التعليم نحو تبني التحول الرقمي.

مايكروسوفت تؤكد أن الذكاء الإصطناعي أصبح أداة رئيسية بالعالم

وأكد مايكل منصور رئيس قطاع التعليم لمايكروسوفت الشرق الأوسط وأفريقيا أن الذكاء الإصطناعي أصبح في عالمنا اليوم أداة رئيسية.

وأكد منصور في بيان صحفي اليوم، أن أداة تدخل في صلب جميع القطاعات والصناعات.

وأشار إلى أن هذا الأمر يستدعي من الجميع تنمية مهاراتهم وتطوير قدراتهم.

وأكد أهمية ذلك من أجل مواكبة متطلبات سوق الأعمال وتحقيق أقصى استفادة من هذه التكنولوجيا الذكية.

وأضاف”نمتلك في مايكروسوفت رؤية طموحة تهدف إلى جعل الذكاء الاصطناعي أداة قيّمة ومتاحة لدى كل فرد وكل مؤسسة”.

وأعرب عن التطلع إلى تطوير براعة الإنسان وتحسين نتائج أعماله بما يضمن لهم تحقيق أهدافهم.

وقال: “من هذا المنطلق قُمنا بإنشاء مدرسة الذكاء الاصطناعي”.

وتهدف إلى تبادل الأفكار والتوجيهات التي تتعلق بكيفية تطبيق استراتيجية الذكاء الاصطناعي على مستوى الحكومات والشركات وتمكينهم من تحقيق المزيد من الإنجازات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »