اتصالات وتكنولوجيا

مدبولي يطرح على «Adtran» الأمريكية تصنيع مهمات الاتصالات بمصر

رئيس الوزراء: نتطلع لأن تقوم Adtran بالاستثمار المباشر بمجال إنتاج وتصنيع مهمات الاتصالات المختلفة بمصر

شارك الخبر مع أصدقائك

طرح الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، على رئيس شركة Adtran الأمريكية المتخصصة فى مجال الاتصالات، الاستثمار المباشر في إنتاج وتصنيع مهمات الاتصالات المختلفة بمصر. تم ذلك خلال زيارة رئيس الوزراء التي يقوم بها في واشنطن، حيث التقى رئيس شركة Adtran الأمريكية، وحضر اللقاء وزيرا الاتصالات، والاستثمار والتعاون الدولي، وسفير مصر فى واشنطن.

وخلال اللقاء رحّب الدكتور مصطفى مدبولي بالتعاون القائم مع شركة Adtran الأمريكية  فى العاصمة الإدارية.

وعرض رئيس شركة Adtran أعمال الشركة، مشيرًا إلى أنها تعمل منذ 35 عامًا، ومقرّها في ولاية ألاباما الأمريكية، وتمتلك أفرعًا فى عدد من الدول الأوروبية، والهند، وأستراليا. 

وشرح رئيس شركة Adtran طبيعة أعمال الشركة فى قطاع الاتصالات والألياف الضوئية.

وعرض رئيس Adtran تفاصيل التعاون القائم مع الهيئة العربية للتصنيع؛ لإنشاء شبكة اتصالات فى العاصمة الإدارية الجديدة. 

وأعرب الدكتور مصطفى مدبولي عن تطلعه لأن تقوم شركة Adtran بالاستثمار المباشر فى مجال إنتاج وتصنيع مهمات الاتصالات المختلفة بمصر.

وقال رئيس الوزراء إن الشركة يمكنها استغلال ما تمتلكه مصر من اتفاقات تجارة حرة مع مناطق مختلفة من العالم، لتصدير منتجاتها إلى تلك المناطق. 

ووجّه مدبولي وزارة الاتصالات بأن تقوم بمتابعة ملفات التعاون المقترحة مع شركة Adtran في الفترة المقبلة.

فيما قدم وزير الاتصالات عرضًا حول التطور الذي أحرزته مصر بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، السنوات القليلة الماضية.

وأكد الوزير أن مصر إحدى الدول التي تمتلك بنية تحتية متطورة بمجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقال وزير الاتصالات إن ما حققته مصر في القطاع يؤهلها لاستقبال استثمارات عالمية في مجال الاتصالات. 

جاء ذلك لقاء رئيس الوزراء مع رئيس شركة Adtran الأمريكية ضمن العديد من اللقاءات التي عقدها رئيس الوزراء خلال زيارته واشنطن.

وقد تضمنت لقاءاته الأخرى لقاء نائب الرئيس الأمريكي، ورئيسة صندوق النقد الدولي، ورئيس البنك الدولي، والعديد من ممثلي كبرى الشركات الأمريكية، ومجلس النواب الأمريكي.

وتطرّق رئيس الوزراء، خلال لقاءاته، إلى تطورات الأوضاع الإقليمية والغزو التركي لشمال سوريا، وموقف ملف مفاوضات سد النهضة.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »