اقتصاد وأسواق

مدبولي : مؤشرات الاقتصاد المصري آخر شهرين أفضل من عام 2019 رغم كورونا

الاجتماع أكد على أن المؤشرات الخاصة بالشهرين الأولين من العام المالي الحالي يوليو وأغسطس

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء إنه تم اليوم عقد اجتماع مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، لاستعراض الموقف الاقتصادي والأداء المالي للدولة خلال الشهرين الماضيين، ومناقشة الأدوات التي تتخذها الدولة للتحرك خلال العام المالي الحالي، وحتى منتصف يونيو 2021.

وأوضح مدبولي أن الاجتماع أكد على أن المؤشرات الخاصة بالشهرين الأولين من العام المالي الحالي يوليو وأغسطس، شهدا نمواً وتحسناً كبيراً بالمؤشرات الاقتصادية، على نحو أفضل من ذات الفترة من العام 2019، وذلك رغم التحديات التي تفرضها جائحة فيروس كورونا في هذه الآونة.

جاء ذلك حيث أدلى الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بتصريحات تليفزيونية مهمة اليوم، بمقر مجلس الوزراء، تناولت عدداً من الموضوعات التي تهم المواطن المصري، وتخص الإجراءات التي تقوم بها الدولة خلال الفترة الأخيرة.

اقرأ أيضا  الصحة العالمية توصي بتطعيم الحوامل وكبار السن بـ«لقاح الإنفلونزا» خلال أزمة كورونا

وأضاف مدبولي أن كل هذه المؤشرات تؤكد أن توجه الدولة الراهن له مردود إيجابي على ثبات الإقتصاد المصري وعلى ثقة العالم كله في التقدم الذي تحرزه مصر، والذي ظهر جلياً في التقدم الذي حدث في كافة التصنيفات الدولية، وفي تقارير المؤسسات الدولية.

وتابع أن جميعها أكدت على قوة الاقتصاد المصري، وتفوق مصر على عديد من دول المنطقة وقارة افريقيا، وتمكنها من التمسك بأداء قوي ونمو إقتصادي بالإيجاب وليس نمو بالسلب، وأنه أمر يُمكننا كل فترة من اتخاذ أي قرارات، وضخ استثمارات جديدة في مشروعات تخدم المواطن المصري بالأساس.

وأشار رئيس الوزراء من ناحية أخرى، في تصريحاته إلى أن الاجتماع مع رئيس الجمهورية اليوم شهد كذلك إستعراض تقرير حول موقف التقدم بطلبات التصالح فى مُخالفات البناء، حيث الملف الذي يُحدث زخماً كبيراً.

اقرأ أيضا  «كموجة تسونامي».. مستشفيات أوروبا مهددة في ظل تنامي أزمة كورونا

وتوجه الدكتور مصطفى مدبولي بالشكر إلى المواطنين المصريين الذين تقدموا بطلبات التصالح حتى اليوم ، والذين يعكسون مؤشراً قوياً على اقتناع المواطن بأن هذا القانون هدفه في الأساس مصلحة المواطن، من خلال تصويب أوضاع كانت خاطئة على مدار عقود طويلة جداً، وأكد أن هذا القانون من خلال عملية التصالح يخدم المواطن بلا شك.

وكشف رئيس الوزراء عن تقدم مليون و 400 ألف مواطن بطلبات تصالح حتى هذه اللحظة، وأشار إلى أنه يُتابع بصورة يومية حجم تردد المواطنين لتقديم الطلبات في ضوء الموعد النهائي الذي تم الإعلان عنه سابقا لتلقي الطلبات وهو 30 سبتمبر الجاري.

اقرأ أيضا  الزراعة : صادرات البطاطس تلامس حاجز العام الماضي رغم كورونا

وأكد أن التقارير بدأت تعكس ازدحاماً كبيراً رغم توجيه جميع المحافظات بفتح منافذ جديدة لتلقي الطلبات، وبالتالي أصبحنا نستغرق وقتاً أطول في التعامل مع المتقدمين لوقت متأخر يومياً، وذلك لتلقي أكبر قدر من الطلبات.

وقال رئيس الوزراء إنه بات من الواضح أن حجم العمل أصبح كبيراً نتيجة رغبة عدد كبير جداً من المواطنين لانتهاز تلك الفرصة الكبيرة لتقنين أوضاعهم، وزيادة الشكاوى من عدم القدرة الاستيعابية لكل المنافذ بالمحافظات، التي باتت لا تستطيع استيعاب حجم الطلبات الكبير التي يتقدم بها المواطنون.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي، إنه رغبة من الدولة والحكومة في التيسير على المواطنين للسماح لأكبر عدد من المواطنين للتقدم، فإنه قد تقرر مد مهلة تلقي الطلبات لمدة شهر آخر، تنتهي بنهاية أكتوبر المقبل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »