استثمار

مدبولي : ضم الاستثمار والإصلاح الإداري لمهام رئيس الوزراء هدفه الإنجاز فيهما

الاستثمار والإصلاح الإدارى من الملفات التى تتشابك وتتداخل فيها عمل العديد من الوزارات والجهات

شارك الخبر مع أصدقائك

توجه الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالشكر للوزراء ونوابهم السابقين، الذين تركوا مناصبهم فى التعديلات الأخيرة، مؤكداً أن كل منهم أدى واجبه، وبذل أقصى جهده خدمة للوطن فى هذه المرحلة الدقيقة.

وهنأ مدبولي الوزراء الجدد، ونوابهم، متمنياً لهم التوفيق فى المهام الموكلة إليهم .

وشدد رئيس الوزراء على أن كل مسئول فى هذا الوطن يتولى المسئولية يبنى على ما أسسه من سبقوه، ولن يبدأ أحد منهم من الصفر، أو يُلغى ما نفذه من سبقوه.

وأكد أن المسئولين فى هذه المرحلة لا يهدفون سوى خدمة وطنهم، ومواطنيه.

الاستثمار والإصلاح الإداري من الملفات المتشابكة

وفى أول تصريح له عقب التعديلات الوزارية، وانضمام هيئة الاستثمار، والجهاز المركزى للتنظيم والإدارة، تحت إشرافه، أكد مدبولي أن “الاستثمار والإصلاح الإدارى من الملفات التى تتشابك وتتداخل فيها عمل العديد من الوزارات والجهات”.

وأضاف: قد رؤي وضعهما تحت الإشراف المباشر لرئيس الوزراء رغبة فى دفع عجلة العمل والإنجاز بهما مع إعطاء صلاحيات واسعة لعمل الهيئة العامة للاستثمار فى مجال التسويق والتوسع فى إنشاء المناطق الحرة والاستثمارية، مع تركيز عمل الحكومة على حل مشكلات المستثمرين التى تتداخل فيها العديد من الجهات”.

وأشار إلى أنه سيتم أيضاً إعطاء مهام الإسراع بملف الإصلاح الإداري للجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، مع تخصيص ملف التحول الرقمي ليكون تحت إشراف وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »