اقتصاد وأسواق

مدبولي: توافق مبدئي على إنشاء آلية «النفط مقابل الإعمار» بين مصر والعراق

خلال كلمته بالجلسة الرئيسية لاجتماعات اللجنة العليا المصرية العراقية المشتركة بالعاصمة العراقية بغداد

شارك الخبر مع أصدقائك

أشاد الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء خلال كلمته بالجلسة الرئيسية لاجتماعات اللجنة العليا المصرية العراقية المشتركة بالعاصمة العراقية بغداد، بالتوافق المبدئى فيما يتعلق بأهمية إنشاء آلية النفط مقابل الإعمار، من خلال قيام الشركات المصرية بتنفيذ مشروعات تنموية في العراق الشقيق، مقابل كميات النفط التي تستوردها مصر من العراق.

 وأكد رئيس الوزراء أن ذلك سيساهم فى مضاعفة التعاون ويعزز تنفيذ المشروعات التنموية على أرض بلاد الرافدين الحبيبة.

جاء ذلك خلال إلقاء الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء ، كلمة خلال الجلسة الرئيسية لاجتماعات اللجنة العليا المصرية العراقية المشتركة في العاصمة العراقية بغداد، وترأس الجانب العراقي فيها مصطفى الكاظمي، رئيس وزراء العراق الشقيق، بمشاركة أعضاء الجانبين المصري والعراقي، وعدد من المسئولين الحكوميين في البلدين.

وأشار مدبولي إلى أن مصر والعراق لديهما إمكانات إنتاجية وتصديرية كبيرة، ويجب مضاعفة استثمار زيادة حجم وقيمة التجارة البينية، إضافة إلى العمل سوياً لإزالة كافة العوائق أمام انسياب البضائع بين البلدين.

اقرأ أيضا  بورصة الدواجن اليوم 11-1-2021 فى مصر

ونوه إلى أن هناك أسطول نقل وشركة مشتركة تتمثل في شركة الجسر العربي، ويمكن تطوير وسائل النقل والتعاون بين موانئ ومنافذ مصر والعراق والأردن؛ لاستيعاب ما المستهدف من زيادة كبيرة في حجم التجارة.

وأضاف أنه مستهدف زيادة التعاون في مجالات البترول والغاز أيضا ، بما في ذلك إنشاء شركات مشتركة للصناعات الكيماوية، واستغلال ما تذخر بها بلادنا من ثروات معدنية، وتصنيعها بدلاً من تصديرها بصورتها الخام.

وأعلن رئيس الوزراء عن استعداد شركات المقاولات المصرية للدخول للسوق العراقية؛ للمساهمة في تطوير البنية الأساسية وجهود إعادة الإعمار، وفي تنمية وتطوير قطاع الإنشاءات والإسكان ، مؤكدا أن  الشركات المصرية اكتسبت خبرات واسعة ولها إنجازات في الكثير من دول العالم وسُمعة طيبة بالأسواق التي تعمل بها، ويمكن أن تساهم في توفير فرص العمل، ونقل خبراتها إلى الكوادر العراقية في هذا المجال.

اقرأ أيضا  مزارعون يُتلفون محصول الخيار بعد انهيار سعره

ورحب رئيس الوزراء، بنقل ما يتوافر لدى الحكومة المصرية من خبرات بمجالات الكهرباء والطاقة، مؤكدا حرص الدولة المصرية على السعي لتكثيف وتنمية التعاون في ذلك المجال الحيوي، الذي يعد أساساً لتشجيع أي استثمارات وقيام أية صناعات.

ولفت كذلك إلى أن مصر لديها استعداد تام لزيادة التعاون في مشروع الربط الكهربائي مع العراق، بالتنسيق مع الأردن.

وتطرق الدكتور مصطفى مدبولي في كلمته لما يعانيه العالم بأسره حاليا من تداعيات جائحة فيروس كورونا، وما خلفته من مآسٍ إنسانية وأزمات اقتصادية واجتماعية ومالية، وقال أن هذه الجائحة أدخلت الاقتصاد العالمي في حالة من الركود الشديد، بما يستدعي تضامناً وتنسيقاً أفضل لسياسات مواجهة تلك الجائحة بين كل دول العالم.

اقرأ أيضا  «سى بى سى» تبيع 220 ألف متر أراضٍ من المرحلة الأولى لمشروع السادات

وأكد رئيس الوزراء على نجاح الدولة المصرية في التعامل مع جائحة فيروس كورونا، من خلال وضع بروتوكول للعلاج وتوفير أهم الأدوية، بجانب الدخول في مرحلة التجارب على الأمصال المضادة للفيروس.

ولفت كذلك إلى مسارعة مصر في هذا السياق لتقديم الدعم إلى جميع الأشقاء من الدول العربية وغيرها من الدول الصديقة ؛ لدعم جهودها في مواجهة تداعيات الجائحة، وأعلن استعداد الحكومة المصرية لاستمرار تقديم الدعم ونقل الخبرات والتعاون مع العراق الشقيق بالقطاع الصحي والطبي. 

وقال مدبولي إن ما تقوم به الدولة المصرية في مواجهة تلك الجائحة، هو امتداد للنجاح الذي حققته المبادرات الرئاسية في القضاء على فيروس C، وإنتاج علاجه، ومبادرة “100 مليون صحة”، وغيرهما من المبادرات الصحية الأخرى، فضلاً عن بدء تطبيق نظام التأمين الصحي الشامل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »