سيـــاســة

مدبولي: تحويل مصر إلى مركز محوري لتداول البترول والغاز بتكلفة حوالى 415 مليون دولار

إنتاج 63 مليون طن من الزيت الخام والمتكثفات والبوتاجاز

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف الدكتور مصطفى مدبولي ، رئيس الوزراء، أن قيمة الاستثمارات التى تم ضخها فى مجال البحث وتنمية وتشغيل الثروة البترولية بلغت نحو 11 مليار دولار، فضلاً عن 50 مليونا قيمة الاستثمارات فى الزيت والغاز بجنوب الوادى، كما تم تنفيذ عدد من المشروعات لزيادة السعات التخزينية وتوفير مخزون إستراتيجى، خاصة فى ظل ظروف «كورونا»، بالإضافة إلى مشروع تحويل مصر إلى مركز محورى لتداول البترول والغاز، بتكلفة إجمالية حوالى 415 مليون دولار.

وأوضح مدبولى أنه تم تحقيق الاكتفاء الذاتى من الغاز الطبيعي، وتغطية احتياجات السوق المحلى من الغاز لمختلف قطاعات الدولة، كما تم توصيله لعدد 3.2 مليون وحدة سكنية، بزيادة نسبتها %15 على الأعداد المخطط تنفيذها، مشيراً إلى أن الحكومة تستهدف الوصول من خلال مشروعات البتروكيماويات إلى الاكتفاء الذاتى من المنتجات البترولية عام 2023.

اقرأ أيضا  وزير الخارجية يلتقي رؤساء تحرير صحف وإعلاميين لتبادل وجهات النظر

جاء ذلك خلال كلمة رئيس الوزراء أمام مجلس النواب، أمس الاثنين، لعرض أبرز مؤشرات تقدم الأعمال فى برنامج عمل الحكومة «مصر تنطلق».

وأشار مدبولى إلى إنتاج 63 مليون طن من الزيت الخام والمتكثفات والبوتاجاز، وتصدير نحو 21 مليون طن من الزيت الخام والمنتجات البترولية، بزيادة حوالى %6 على المستهدف، فضلاً عن توقيع 26 اتفاقية لتكثيف أنشطة البحث والاستكشاف، وبلغت قيمة الاستثمارات فى مجال البحث والتنمية والتشغيل نحو 10.9 مليار دولار، بينما وصل إجمالى الإنتاج من الغاز الطبيعى لحوالى 4562 مليار قدم3 بمتوسط معدل نمو حوالى %28.

ونوه بأن مجموعة البنك الدولى أعلنت فى عام 2019 فوز مشروع توليد الطاقة الشمسية فى بنبان بأسوان بالجائزة السنوية لأفضل مشروعات البنك تميزًا على مستوى العالم، وتم الانتهاء بالكامل من تنفيذ 32 محطة بقدرة نحو 1500 ميجاوات، وذلك بالتعاون مع القطاع الخاص حيث بلغت استثمارات القطاع الخاص نحو 2 مليار دولار.

اقرأ أيضا  برلماني: مبادرة «المركزي» بدعم الشركات هدفها تذليل العقبات أمام المشروعات الصغيرة

وأكد حرص الحكومة على تخفيف العبء عن المُصنعين ومجتمع الأعمال، مضيفا أنه تم تخصيص 10 مليارات جنيه إضافية لسداد مستحقات المقاولين والموردين، وتم تدبير 3 مليارات جنيه إضافية لسداد مستحقات برنامج دعم الصادرات، كما تم خفض سعر الغاز والكهرباء للصناعة، وتأجيل سداد الضريبة العقارية على المصانع لمدة 3 أشهر.

وشدد على أن العام الماضى كان من أصعب الأعوام على البشرية جمعاء، وعملت الحكومة والبرلمان خلاله على تجنيب مصر وشعبها الآثار شديدة السلبية، التى يعانى منها العالم كله، مشيراً إلى أن الدولة حرصت على تعزيز جاهزية واستعداد القوات المسلحة المصرية، على نحو رفيع المستوى، لتأمين وحماية الأمن القومى المصري.

اقرأ أيضا  وزير الخارجية يناقش قضية سد النهضة مع منسق خلية عمل الرئاسة الكونغولية للاتحاد الأفريقي

وأوضح الدكتور مصطفى مدبولى أن الحكومة وضعت نصب أعينها كيفية الحفاظ على كل قطرة ماء، وحرصت على إنشاء والتوسع فى 53 محطة للمعالجة الثنائية والثلاثية المطورة لمياه الصرف الصحى لمحافظات (أسيوط – أسوان – الفيوم – المنيا – بنى سويف- سوهاج – الأقصر) بطاقة إجمالية 2.1 مليون م3/يوم بتكلفة 9 مليارات جنيه، كما تم تنفيذ 7 محطات تحلية للمياه، بمحافظات شمال سيناء ومطروح والبحر الأحمر، بطاقة 256 ألف م3/يوم بتكلفة 4.2 مليار جنيه، واستفاد منها نحو 1.4 مليون مواطن.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »