سيـــاســة

مدبولي: الرئيس كلف كل قطاعات الدولة بالاستعداد لمواجهة أي ظروف والقوات المسلحة ستتدخل عند الحاجة

طلب رئيس الوزراء من المواطنين التماس العذر للحكومة في حالة تخفيض ضغوط المياه أو قطعها، ببعض المناطق

شارك الخبر مع أصدقائك

قال الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء إن الرئيس عبد الفتاح السيسي، وجّه كل قطاعات الدولة للاستعداد لمواجهة أي ظروف بسبب موجة الطقس السيئ التي تمر بها البلاد.

وقال رئيس الوزراء إن القوات المسلحة مستعدة للتدخل عند الحاجة، وهناك استعدادات من وزارة الداخلية ورجالها من ضباط وأمناء شرطة وجنود يتواجدون في كل مكان في الشارع.

جاء ذلك خلال اجتماع رئيس الوزراء اليوم في غرفة العمليات المركزية بمركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار؛ لمتابعة الموقف الحالي لموجة عدم استقرار الطقس، وموقف كميات الأمطار التي تسقط على المحافظات المختلفة وجهود التعامل معها. 

رئيس الوزراء: التحركات الاستباقية أهم شيء في أزمة الطقس السئ والأمطار التي تشهدها البلاد حاليا

وأكد مدبولي أن أهم شيء في أزمة الطقس السيئ والأمطار التي تشهدها البلاد حاليا هو اتباع منهج التحركات الاستباقية مثلما حدث في هذه الأزمة.

 وقال إن دولا كثيرة جدا تعودت على مثل هذا الموضوع، ولكننا في مصر لم نكن نتعود عليها .

مدبولي: التغيرات المناخية بدأ يظهر تأثيرها

وتابع أن “التغيرات المناخية بدأ تأثيرها يظهر”، والتحرك سوف يكون دائما استباقيا لتجنب أية مشاكل ممكن توقعها.

وطلب رئيس الوزراء من المواطنين التماس العذر للحكومة في حالة تخفيض ضغوط المياه أو قطعها، ببعض المناطق لإتاحة مزيد من القدرة لشبكات الصرف لاستيعاب مياه الأمطار.

وأوضح أن هذا اللجوء لقطع المياه سوف يحدث في المناطق التي يوجد بها كميات أمطار كثيفة، بحيث يتم تخفيض ضغوط المياه أو حتى قطعها بالكامل، للسماح بتصريف المياه خلال فترة سريعة.

ودعا رئيس الوزراء الله أن تمر الأزمة على خير، مؤكدا أن الحكومة ستواصل العمل فى خلية عمل واحدة، وستواصل تنسيق الجهود لمواجهة الأزمة وحل أية مشكلات بشكل علمي.

وقال مدبولي إن قرار منح أجازة للعاملين بالدولة جاء بناء على التقارير التي تم تلقيها حول موجة الطقس ، والتي أشارت إلى أن حجم المنخفض الجوي الذي تواجهه البلاد هذه الفترة، وما سوف تتعرض له البلاد من أمطار غزيرة تصل إلى حد السيول ببعض المناطق، مما استدعى  اتخاذ قرار بتعطيل العمل اليوم حتى نجنب المواطنين تداعيات سقوط الأمطار الغزيرة من تراكم المياه بالعديد من الطرق.

فضلا عن إتاحة الفرصة للعاملين بأجهزة الدولة للتعامل مع مثل هذه الأحداث، وسرعة التحرك ورفع كميات المياه الناتجة عن الأمطار الغزيرة بدون إعاقات.

 وأكد أن المبادرة بالإجراءت الاستباقية، جعلت الأمور أكثر استقرارا، وخلقت قدرة أكبر على التعامل مع هذا الحدث.

وناشد رئيس الوزراء المواطنين لضرورة تقليل الحركة هذه الفترة لاستمرار سقوط الأمطار بصورة غزيرة اليومين القادمين، وناشدهم ضرورة اﻻبتعاد عن أعمدة الإنارة وخاصة الأطفال تفاديا لحدوث أى مكروه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »