Loading...

مدبولي : الرئيس كلف بمضاعفة تمويل مشروعات الإنتاج الحيواني

Loading...

مثل مشروع البتلو الذي تقوم وزارة الزراعة بتنفيذه

مدبولي : الرئيس كلف بمضاعفة تمويل مشروعات الإنتاج الحيواني
صفية حمدي

صفية حمدي

5:26 م, الثلاثاء, 29 سبتمبر 20

قال الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء إن الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وجَّه بمضاعفة التمويل المخصص لمشروعات الإنتاج الحيواني، مثل مشروع البتلو الذي تقوم وزارة الزراعة بتنفيذه، والذي بدأ بضخ مليار جنيه، وتمت مضاعفته إلى 2 مليار جنيه، ومستهدف مضاعفته إلى 4 مليارات جنيه الفترة المقبلة. 

وتابع رئيس الوزراء في تصريحات تلفزيونية عقب انتهاء جولته في محافظة كفر الشيخ، قائلًا إن المشروعات التي تتم بمجال الإنتاج الزراعي والحيواني هدفها خدمة المزارع البسيط، وتوفير اللحوم الحية والطازجة.

وأضاف أنها مشروعات لها أثر إيجابي كبير، وأنه يمكن متابعة ذلك من خلال أسعار اللحوم العامين الماضيين من حيث ثبات الأسعار وعدم وجود زيادة بها.

وأكد رئيس الوزراء أن ذلك يأتي ضمن ما تبذله الدولة من جهود لتأمين الموارد الغذائية لكل المواطنين، ودعا لملاحظة الانخفاض في أسعار عدد من السلع في أوقات كثيرة حتى تكون في متناول المواطنين. 

وجاء ذلك حيث أدلى الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء بتصريحات صحفية عقب انتهاء زيارته في محافظة كفر الشيخ ، وقال خلالها إن تركيزه الشديد اليوم كان على متابعة عدد كبير من مشروعات هدفها الأول هو خدمة المواطن المصري. 

وأضاف أن الزيارة بدأت بتفقد مكونات جامعة كفر الشيخ، وأنها تعتبر من أحدث الجامعات على مستوى الجمهورية، وأضيف لها عدد من الكليات الحديثة التي تتواكب مع العلوم والتقنيات الحديثة، مثل كلية النانوتكنولوجي، وكلية أخرى لمجال المصايد والمزارع السمكية، تخدم طبيعة المحافظة والاحتياج الفعلي لسوق العمل المصرية.

وأشار إلى أن الفترة المقبلة سيكون التركيز على الكليات التي تخدم سوق العمل. 

وشملت الزيارة تفقد عدد من المشروعات في القطاع الصحي، وقال رئيس الوزراء إن هناك تعليمات من الرئيس عبدالفتاح السيسي بالنهوض بذلك القطاع المهم.

وأشار إلى تفقده مستشفى الطوارئ التابعة لجامعة كفر الشيخ، وتوجيهه بسرعة إنهائها، ثم زيارة مركز الأورام التابع لوزارة الصحة، الذي تقترب تكلفته مع الانتهاء منه من مليار جنيه. 

وأضاف مدبولي قائلا إنه يتحدث عن صرحين طبيين عظيمين تصل تكلفتهما على الدولة إلى 3 مليارات جنيه، لخدمة محافظات الدلتا الأخرى، ويحرص على أن يكون في كل محافظة  صروح طبية مماثلة من لرفع جودة الخدمات الطبية.

وقال إن هذه الاستثمارات الطبية الهائلة تم ضخها في مشروعات كانت مخططة من قبل، وظلت متوقفة لفترات طويلة، وبدأت الدولة في ضخ استثمارات بهذه المشروعات لإنهائها، والاستفادة بها. 

وتابع مدبولي أن برنامج الزيارة تضمن تفقد نموذج مهم للغاية لمشروعات التنمية الزراعية، هو مركز التقاوي بالمحافظة، والذي يعد أكبر مركز تقاوي للمحاصيل الزراعية على مستوى الجمهورية، ونموذجا للإنتاج الحيواني 

وقال أنه تفقد مشروعات تخص قطاع الإسكان والصرف الصحي والإسكان الاجتماعي، ومحافظة كفر الشيخ من المحافظات التي يوجد بها ندرة في الأراضي التابعة للدولة التي يمكن بناء مشروعات إسكان عليها، وقال أنه كلف  وزير الإسكان والمحافظ بالتوسع فورا في المراحل التالية من المشروع للعمل على سرعة  توفير الوحدات السكنية لأهالينا وشبابنا في كفر الشيخ، لوجود قائمة انتظار، وتم التوافق على إنشاء المرحلة الثانية من المشروع. 

وقال الدكتور مصطفى مدبولي أنه تفقد مشروعات مهمة للغاية في مجال الصرف الصحي، حيث تم استخدام تقنية توليد الطاقة من البيوغاز لأول مرة، ونوه إلى أنه سيتم التوسع خلال الفترة المقبلة في هذه التقنية وأنها تقنية مهمة يتم خلالها استخدام الفضلات من الصرف الصحي لتوليد الغاز ومن ثم توليد الكهرباء، لأنها بالإضافة إلى أنها تخلصنا من الفضلات تولد الطاقة وتفتح الباب لفرص عمل للشباب وللشركات الصغيرة والمتوسطة بهذا المجال، إضافة إلى تقنيات أخرى في مسألة معالجة مياه الصرف الصحي.

وأضاف رئيس الوزراء أن من بين المشروعات التي نعتبرها شرايين للتنمية، تم تفقد المرحلة الأولى من محور كفر الشيخ دسوق، بطول 10 كم، وتكلفته 1.1 مليار جنيه، وقال أن الدلتا تواجه مشكلة تتمثل في عدم وجود محاور طرق تستوعب الحركة في ظل النمو والمدن الكبيرة، لهذا ذلك المحور، جزء من شريان أفقي، يبدأ من قناة السويس حيث أنفاق الإسماعيلية، ومحور 3 يوليو، ويمتد إلى المنصورة ثم المحلة الكبرى ثم إلى كفر الشيخ ودسوق وفوة، وصولاً إلى طريق الإسكندرية الصحراوي.

وأوضح رئيس الوزراء أنه محور أفقي رائع، وتم التوافق مع وزير النقل للإسراع في العمل في تنفيذ هذا المحور، الذي سيتفرع منه روافد نحو الشمال، منها للطريق الدولي الساحلي، وبما يحقق الربط في الدلتا بصورة كبيرة جداً.

وقال إن الدولة لديها مشروع مهم تضعه كأولوية أولى، هو رفع كفاءة شبكة الطرق الداخلية، والطرق التي تربط بين المراكز في المحافظات ، لتخفيف المعاناة عن المواطنين، وتم التوافق مع وزير النقل على خطة طموحة وعاجلة لتطوير طريق الإسماعيلية الزراعي، وطريق الإسكندرية الزراعي، حيث أن الحركة على هذه الطرق أصبحت ضخمة جداً، وتسببت حركة النقل الثقيل في تدهور عديد من الوصلات على هذه الطرق، وسيتم العمل عليها، بحجم استثمارات ضخمة جداً، لكن الدولة ترى ضرورة تنفيذ ذلك التطوير لكون هذه الطرق تخدم عددا كبيرا من المواطنين، مما يتطلب خطة عاجلة للتنفيذ.