عقـــارات

مدبولى: 150 مليارًا استثمارات الإسكان بالمشروعات سنوياً

  بدور إبراهيمأكد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن حجم الاستثمارت السنوية لوزارة الإسكان يفوق الـ150 مليار جنيه في هذه المرحلة، تنفذ بها مشروعات في مختلف القطاعات، بخلاف باقي الوزارت، قائلاً: تخيلوا حجم الأعمال والمشروعات المطروحة، ولذا تعمل معنا كل شركات ا

شارك الخبر مع أصدقائك

 
بدور إبراهيم

أكد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أن حجم الاستثمارت السنوية لوزارة الإسكان يفوق الـ150 مليار جنيه في هذه المرحلة، تنفذ بها مشروعات في مختلف القطاعات، بخلاف باقي الوزارت، قائلاً: تخيلوا حجم الأعمال والمشروعات المطروحة، ولذا تعمل معنا كل شركات المقاولات بمختلف أحجامها، فمشروع مثل الإسكان الاجتماعي تعمل به شركات المقاولات الصغيرة، على وجه الخصوص، ورأيت شركات كانت تعمل في 3 عمارات في بداية المشروعات، وتعمل حالياً في 100 عمارة وأكثر، فهذا المشروع أسهم في خلق شركات مقاولات، وزيادة حجم شركات قائمة، وتوفير مئات الآلاف من فرص العمل.
 
جاء ذلك خلال مشاركة الوزير في “الدورة الرابعة لملتقى “بناه مصر” .. المشروعات القومية .. حوار حول المستقبل”، ممثلاً لرئيس مجلس الوزراء، بحضور الدكتورة سحر نصر، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والمهندس حسن عبد العزيز، رئيس اتحاد مقاولي التشييد والبناء، وبعد أن نقل للقائمين على المؤتمر تمنيات رئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل بالتوفيق، قال وزير الإسكان: نحن كدولة نرى أن التنمية العقارية، والاستثمار العقاري، سيستمران بدفعة قوية، في السنوات الأربع المقبلة، لأنه ببساطة شديدة كل المجتمعات العمرانية التي بدأناها (العاصمة الإدارية الجديدة، العلمين الجديدة، المنصورة الجديدة، وغيرها)، كلها بدأت من الصفر، ونحن كدولة نهيئ المدينة، من البنية الأساسية وغيرها، ثم نفسح المجال للقطاع الخاص بقوة، والسنوات الأربع المقبلة ستشهد دخول القطاع الخاص في المدن الجديدة بعد أن هيأت الدولة هذه المدن، ومهدت الأرض للقطاع الخاص لكي يعمل، وهذا يحدث في المدن القائمة حالياً، مثل القاهرة الجديدة، و6 أكتوبر، وغيرهما.
 
وأكد الوزير أن فتح المجال للاستثمار الخارجي وتصدير العقار المصري، مهم جداً، مضيفاً: ننسق مع كل الكيانات العقارية، لكي نسرع الخطى في هذا الملف، ونهيئ المناخ لتكون مصر منطقة جذب لشراء العقارات من الخارج.
 
وقال الدكتور مصطفى مدبولى: حجم أعمال شركات المقاولات الجادة يرتفع بصورة كبيرة في السنوات الأربع الماضية، ورأيت ذلك بعيني لشركات صغيرة توسعت وأصبح حجم أعمالها كبيراً في الفترة السابقة، مضيفاً: نحن كوزارة إسكان لم نتأخر في صرف التعويضات لشركات المقاولات المنفذة لمشروعاتنا، وبالنسبة لشكوى رئيس اتحاد المقاولين من عدم صرف بعض الوزارات الأخرى، فسأنقل هذه الشكوى لرئيس الوزراء فوراً.
 
وأضاف وزير الإسكان: نُعد حالياً خريطة الأراضي الاستثمارية التي ستطرح على المستثمرين، لكي يعرف المستثمرون الأراضي المتاحة للتطوير والتنمية، ونحن نجحنا في السنوات الماضية فيما يخص طرح الأراضي غير المسبوق للمستثمرين، وكذا النجاح الذي حققته الوزارة في مشروعات الشراكة مع القطاع الخاص، وسنعلن قريباً عن نتائج طرح الشراكة الثاني، حيث أنهينا التقييم الفني، وننهي حالياً التقييم المالي، وهذه المشروعات بها استثمارات تتخطي الـ500 مليار جنيه.
 
وأضاف الوزير: بمجرد الإعلان عن نتائج الطرح الثاني للشراكة، سنعلن عن الطرح الثالث للشراكة مع المستثمرين، وسيشمل أراضي في العلمين الجديدة، المنصورة الجديدة، غرب قنا، غرب أسيوط، حدائق أكتوبر، امتداد الشيخ زايد، وأكتوبر الجديدة.
 
من جانبه، أشاد المهندس معتز محمد محمود، رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، بأداء الوزير، مؤكداً أنه أحد أنشط وزراء الإسكان، وطلب المهندس معتز مناقشة بعض التيسيرات لتنشيط تصدير مهنة المقاولات في الخارج، مع رئيس الوزراء، كما طلب التنسيق بين مجلس النواب والوزارة للعمل على تطوير قانون اتحاد المقاولين، بما يتواكب مع العصر الذي نعيشه، وتقدم بالشكر للوزير علي إنجاز مدينة العلمين الجديدة، فهى مفخرة لمصر كلها، قائلاً: “أشهد لحضرتك بالكفاءة والأمانة في العمل والتفاني”.
 
وتوجه وزير الإسكان بالشكر للمهندس معتز محمد محمود، مشيراً إلى أن هذه الفترة تشهد عصراً ذهبياً للتنسيق بين الوزارة ولجنة الإسكان بمجلس النواب، فيما يخص مختلف الملفات، ووعد بمناقشة ملف تصدير مهنة المقاولات مع رئيس الوزراء، وكذا الموافقة على تشكيل لجنة من الوزارة ولجنة الإسكان لتعديل قانون اتحاد المقاولين.
 
وقال الوزير: كل مدن الجيل الرابع نخصص فيها الخدمات للمستثمرين على الفور، مثل المستشفيات، والجامعات، والمدارس الخاصة، وخلافه، وجارٍ حالياً العمل لتخصيص أول جامعة خاصة بمدينة المنصورة الجديدة، وفي مدينة العلمين الجديدة وافقنا على تخصيص قطعة أرض لمركز استشفاء كبير، بشرط الكفاءة والقدرة والخبرة، وفي مدن الصعيد، نشجع ذلك كثيراً، وهناك قرار من هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة بذلك، مضيفاً: نعمل على المشاركة في المعارض والمؤتمرات العقارية المصرية والدولية لتشجيع الشركات العقارية، وعرض مشروعاتنا، وسنحضر مؤتمراً دولياً في فرنسا منتصف هذا الشهر.
 
وأشار الدكتور مصطفى مدبولى إلى أن هناك اهتماماً شديداً من الدولة بتنمية الصعيد، ليس المدن الجديدة فقط، ولكن كذلك في المشروعات القومية، فمثلاً نسبة 90 % من مشروع الريف المصري في الصعيد، ووزيرة الاستثمار استصدرت قرارات من مجلس الوزراء بـ3 أو 4 مناطق استثمارية حرة في الصعيد، وكذا هناك جهود كبرى لوزارة الصناعة بالصعيد.
 
واختتم الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، كلمته قائلاً: لدينا في المدن الجديدة بالصعيد منطقة صناعية تسهم في الإنتاج، وتوفير فرص العمل.
 
وقام المهندس حسن عبدالعزيز، رئيس اتحاد مقاولي التشييد والبناء، بإهداء الوزير درع تكريم على جهوده المبذولة في هذا القطاع.

شارك الخبر مع أصدقائك