اقتصاد وأسواق

«مدبولى» يوجه المحافظين بالتعامل بحسم حال عدم التزام الأطقم الطبية بالنوبتجيات

ووجه رئيس الوزراء المحافظين بالاطمئنان على توافر المستلزمات الطبية فى جميع المستشفيات التابعة لكل محافظة بشكل يومى

شارك الخبر مع أصدقائك

شدّد الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء فى حديثه مع المحافظين خلال اجتماع مجلس المحافظين اليوم على ضرورة تعاملهم بحسم مع ما قد يواجهونه من عدم التزام أى من الأطقم الطبية بالتواجد بمواعيد النوبتجيات الخاصة بهم فى المستشفيات.

ووجه رئيس الوزراء المحافظين بالاطمئنان على توافر المستلزمات الطبية فى جميع المستشفيات التابعة لكل محافظة بشكل يومى ، وأن يطلب كل محافظ تقريراً يومياً بحجم الامدادات المتوافرة فيها، بحيث يكفى الاحتياجات اللازمة للمستشفيات، وشدد مدبولى على ألا يكتفى أى محافظ بالتأكد من توافرها فى المخازن فقط، بل يجب التأكد من وصولها إلى الأطقم الطبية.

رئيس الوزراء للمحافظين: لكم كل الصلاحيات فى التعامل بمنتهى الحسم مع هذا الملف

وقال رئيس الوزراء للمحافظين : لكم كل الصلاحيات فى التعامل بمنتهى الحسم مع هذا الملف، لأن هذه المرحلة لا تحتمل أى تقاعس فى أداء أى مسئول من القائمين على مواجهة أزمة انتشار “كورونا”.

ووجه عند أى مشكلة تواجه المحافظين أن يتم التنسيق مع وزارة الصحة مباشرة لحلها على الفور؛ باعتبار أن كل محافظ لديه عدد محدود من المستشفيات التابعة له، و المرور اليومى عليها للاطمئنان على توافر هذه المستلزمات بها.

ونبه رئيس الوزراء أنه حتى يوم 31 مايو 2020 كانت محافظات القاهرة والجيزة والقليوبية أكبر ثلاث محافظات من حيث معدلات الإصابة بالفيروس، ومحافظة القاهرة شهدت ضغطاً كبيراً، واستحوذت وحدها على أكثر من 50% من أعداد المصابين.

وأضاف أن المنوفية والفيوم والإسكندرية والبحيرة والشرقية والغربية جاءت فى الترتيب الأول من حيث ارتفاع معدل الإصابات، إلا أنه رغم هذا التزايد فى الأعداد بتلك المحافظات إلا أن الوضع لا يزال تحت السيطرة.

وطالب رئيس الوزراء أجهزة الدولة بضرورة بذل قصارى جهدها والمتابعة بشكل يومى خلال فترة الأسبوعين المقبلين، مشدداً فى هذا الصدد على ضرورة التعامل بمنتهى الصرامة والشدة.

وشدد على ضرورة قيام المحافظين بالمتابعة الجادة لانضباط المواطنين وسلوكياتهم فيما يتعلق بالتباعد الاجتماعى والالتزام بارتداء الكمامة الطبية بالأماكن العامة والمغلقة ووسائل النقل الجماعي.

وقال إن العمل يسير على قدم وساق لتوفير الكمامات القماش فى أسرع وقت، لتكون فى متناول المواطنين، والتى يتم غسلها وإعادة ارتدائها لمدة نحو شهر، وقال ان سعرها سوف يكون بمتوسط 5 جنيهات يتحمله المواطن فى سبيل قدرته على الحركة والتعايش.

ومن جانبهم، استعرض المحافظون موقف الإصابات بفيروس كورونا ومتابعة المخالطين، وجهود مواجهة المرض، وكذلك موقف توافر المستلزمات الطبية فى المستشفيات .

وأكد عدد من المحافظين على أنهم بدأوا بالفعل فى إعداد خطوط ساخنة للرد على شكاوى المواطنين، واستفساراتهم بشأن التعامل مع فيروس “كورونا”، المستجد ، مشيرين إلى أنه تم تدريب عدد من الأطقم للرد على الاستفسارات، وتوجيه المواطنين للمستشفيات المتخصصة.

وقدم عدد من المحافظين تقارير بشأن متابعة موقف المصريين العالقين فى الخارج، والذين تم عودتهم إلى مصر، وعزلهم صحياً سواء فى الفنادق أو المدن الجامعية.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »