استثمار

مدبولي يكلف «قطاع الأعمال» و«الآثار» بالتفاهم حول إيرادات «الصوت والضوء»

المفاوضات تهدف للوصول لصيغة وحلول تحقق المصلحة العامة

شارك الخبر مع أصدقائك

كلف المهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء وزارتى “قطاع الأعمال العام” و”السياحة والآثار” بإعادة التفاوض حول حصة كل منهما فى عوائد عروض شركة الصوت والضوء التى تقام بالمناطق الأثرية.

وقال هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام لـ«المال»، إن طلب رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي يفتح الباب لاستمرار تبعية «الصوت والضوء» لوزارته وعدم نقلها للسياحة والآثار.

اقرأ أيضا  «التضامن» تنظم دورة تدريبية للعاملين بدار إيواء ضحايا الاتجار بالبشر

وأكد وزير قطاع الأعمال العام أن المفاوضات تهدف للوصول لصيغة وحلول تحقق المصلحة العامة.

وكان توفيق قال لـ«المال» فى أكتوبر 2019 إنه تم الاتفاق على نقل تبعية الشركة لوزارة الآثار، بعد خلاف حول نسب عوائد العروض.

وتطالب وزارة السياحة والآثار بنسبة %25 من إجمالى إيرادات التذاكر بدلًا من %20 من صافى الربح، والنص على ذلك فى عقد الامتياز الجديد المقرر توقيعه فى 2023، بخلاف نصيبها من عوائد الحفلات. 

اقرأ أيضا  «مصر الجديدة للإسكان»: كراسة شروط مزايدة الـ 1695 فدانا متاحة حتى مايو

وتأسست الشركة عام 1980 بغرض تقديم عروض الصوت والضوء بمناطق الآثار بلغات مختلفة، منها الإنجليزية والفرنسية والإسبانية والألمانية والعربية واليابانية والبولندية والإيطالية والروسية.

وفى عام 2003 تم دمج شركة مصر للإنتاج والتوزيع السينمائى فى «مصر للصوت والضوء» تحت مسمى شركة مصر للصوت والضوء والسينما.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »