مدبولى يتفقد المجمع الطبى للتأمين الصحى بالسويس وأعمال المستشفى الجامعى ويوجه بسرعة شراء المعدات

وقدم الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمي، القائم بعمل وزير الصحة، عرضا حول مستجدات العمل بمنظومة التأمين الصحى الشامل بالسويس.=

مدبولى يتفقد المجمع الطبى للتأمين الصحى بالسويس وأعمال المستشفى الجامعى ويوجه بسرعة شراء المعدات
صفية حمدي

صفية حمدي

4:33 م, السبت, 13 نوفمبر 21

تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء، ومرافقوه مشروع إنشاء المجمع الطبى بالسويس، الخاص بمنظومة التأمين الصحى الشامل.

وقال رئيس الوزراء فى مستهل جولته بالمجمع الطبي، إن الحكومة تعمل من خلال الوزارات والأجهزة وكافة الجهات المعنية على النهوض بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين فى قطاع الصحة.

وأنهم يعملون جميعا على تنفيذ منظومة التأمين الصحى الشامل بأعلى مستوى من الكفاءة، وفقا لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بتقديم العلاج والخدمات الطبية المتطورة على أفضل مستوى لجميع أفراد الشعب، خاصة الفئات الأكثر احتياجا.

وقدم الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمي، القائم بعمل وزير الصحة، عرضا حول مستجدات العمل بمنظومة التأمين الصحى الشامل بالسويس.

ولفت فى هذا الصدد إلى أنه سيتم تقديم الخدمات الصحية والعلاجية من خلال ثلاثة مستويات للخدمة، عن طريق 34 منشأة صحية مقسمة إلى وحدات ومراكز ومستشفيات؛ حيث يتم فى إطار ذلك إنشاء 8 وحدات ومراكز جديدة، إضافة إلى تطوير 21 مركزا قائما، كما تشمل المنشآت تطوير 3 مستشفيات وإنشاء 2 أخريين.

وأوضح الدكتور خالد عبد الغفار أن معدل تنفيذ مشروع مجمع السويس الطبى وصل حاليا إلى 64%، بجانب مشروع إنشاء مستشفى طوارئ السخنة، إضافة إلى تطوير كل من مستشفى التأمين الصحى بالسويس، ومستشفى الصدر وإضافة إنشاءات جديدة للصدر، فضلا عن تطوير مركز مناظير الجهاز الهضمى بصورة كاملة.

وأضاف عبدالغفار أن مجمع السويس الطبى يتكون من 8 مبان، تشمل المبنى الرئيسى بإجمالى مسطح يصل إلى 47000 م2، حيث يتكون الدور الأرضى من الطوارئ، والأشعة، والتعقيم، والمطابخ، والمغاسل، والمشرحة، ويحتوى الدور الأول على المكاتب الإدارية، وأقسام: الحروق، والمناظير، والمعامل، والصيدلية، والعلاج الطبيعي، والمسالك البولية، والغسيل الكلوي، والنساء والتوليد، والحضانات.

ويضم الدور الثانى أجنحة الإقامة الداخلية، بينما يشمل الدور الثالث الرعاية المركزة، وغرف العمليات، والعنايات المركزة للعمليات، وقسم القلب شامل رعاية القلب، إلى جانب مباني: العيادات، وسكن التمريض والأطباء، والمبانى الخدمية وتشمل محطة الكهرباء والمحولات، وموزع الجهد المتوسط، ومحطة التبريد، والخزان الأرضي، ومبانى الحراسة.

وتابع أن المجمع الطبى بالسويس يضم عدة مراكز متخصصة تتمثل فى مركز أمراض الكلى والمسالك، ومركز طب وجراحة العيون، ومركز أمراض القلب والقسطرة، بالإضافة إلى مركز الحروق.

ويبلغ إجمالى عدد أسرّة حجز المرضى 427 سريرا، موزعة على القسم الداخلى والذى يحتوى على 263 سريرا، والرعاية المركزة وتحتوى على 110 أسرّة، والحضّانة وبها 54 حضانة، ويبلغ عدد العيادات الخارجية بالمجمع الطبى 62 عيادة، ويتوافر بالمجمع 70 جهاز غسيل كلوي، وتتوافر به 14 غرفة للعمليات الجراحية، تم تخصيص 12 غرفة منها للعمليات الكبرى، وغرفتين لعمليات الحروق.

كما يضم المجمع الطبى بالسويس بنك دم تجميعي، ومعامل متخصصة مثل الكيمياء والدم، والمناعة، والأنسجة، ومعامل أخرى للطفيليات والميكروبيولوجي، ويقدم أيضا خدمات الأشعة التشخيصية مثل السينيه وفلوروسكوبى والموجات الصوتية، والرنين المغناطيسي، والأشعة المقطعية، والطب النووي، وهشاشة العظام وماموجرافي، وبانوراما.

وفى ختام جولته بالمجمع الطبى بالسويس، وجه رئيس الوزراء بالإسراع فى شراء وتوفير المعدات والأجهزة الطبية اللازمة للمجمع، لسرعة دخوله الخدمة، وتقديم الخدمات الطبية لمواطنى المحافظة.

كما تفقد رئيس مجلس الوزراء، ومرافقوه، أعمال تطوير مستشفى السويس الجامعي، وكلية الطب بجامعة السويس.

وأوضح الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالى والبحث العلمي، القائم بعمل وزير الصحة، أن المستشفى كانت تابعة لوزارة الصحة، وتم نقلها إلى جامعة السويس على قطعة أرض تبلغ مساحتها 40 ألف م2، مكونة من ثلاثة مبان، هم المبنى الرئيسي، ويتكون من دور بدروم ودور أرضي، وتم إضافة دور ثانى للمستشفى بإجمالى ارتفاع يبلغ 13.40 م.

إضافة إلى مبنى المستشفى ويحتوى على 260 سرير إقامة، و15 غرفة للعمليات الجراحية، و22 سرير غسيل كلوي، و23 سرير عناية مركزة، و25 حضّانة، و17 عيادة خارجية، بجانب 6 معامل وأشعة، كما تضم مستشفى السويس الجامعى مبنى الخدمات، وهو يتكون من دور أرضى وأول وثان يشمل غرف الكهرباء، والمحولات، وسكن الأطباء والتمريض.

وفيما يتعلق بالموقف التنفيذى لمشروع تطوير المستشفى، أوضح الوزير أنه تم الانتهاء من أعمال التدعيم والترميم لمبنى المستشفى، وتم الانتهاء من إضافة الدور الثانى لهذا المبنى بالكامل، إلى جانب الانتهاء من أعمال إنشاء مبنى الخدمات ومبنى خزان المياه والحريق.

وأضاف أنه تم الانتهاء أيضا من أعمال البنية التحتية للمنطقة ( Zone A )، والتى تضم جناح العيادات الخارجية بمسطح إجمالى يبلغ 8354 م2، كما تم الانتهاء من تشطيب العيادات الخارجية وعددها 17 عيادة، والصيدلية، وجار العمل بقسم الغسيل الكلوى بالدور الأرضى للمنطقة ( A Zone ) ، ويتم حاليا استكمال الأعمال بقسم النساء والتوليد والإقامة بالدور الأول بنفس المنطقة، إلى قسم الحروق والإقامة بالدور الثاني.

وفيما يتعلق بكلية الطب بجامعة السويس، أشار وزير التعليم العالى إلى أن كلية الطب بجامعة السويس، الواقعة فى حى عتاقة، تعد من أولى كليات المجمع الطبي، والتى تهدف إلى إعداد الكوادر الطبية المدربة بشكل مميز على تقديم خدمة أفضل لسكان منطقة القناة، مشيرا إلى أن الدراسة بدأت فى كلية الطب عام 2018، وتضم33 قسما، ويصل عدد الطلاب بها إلى 880 طالبا.

كما أشار وزير التعليم العالى إلى أن الكلية تضم أقسام ومعامل الهستولوجى والفسيولوجى والباثولوجي، وطب المجتمع والتعليم الطبي، وقاعات التدريس، كما تضم أقسام الميكروبيولوجى والطفيليات والفار ماكولوجى والكيمياء الحيوية والطب الشرعى والسموم.

إلى جانب معمل المهارات الإكلينيكية، وقسم الباطنة العامة والخاصة وقسم الأطفال وطب الأسرة، فضلا عن أقسام الجراحة العامة والجراحات الخاصة، وقسم النساء والتوليد، ووحدة الجودة، إلى جانب مكتبة إلكترونية، ومعامل حاسب آلي، ومشرحة لقسم التشريح.

وخلال جولته فى أرجاء الكلية، أجرى رئيس الوزراء حوارا وديا مع بعض طلاب الفرقة الثانية، وقدم خلاله التشجيع للطلاب على بذل جهودهم لتحقيق التفوق العلمى بالدراسة.

جريدة المال
جريدة المال