استثمار

«مدبولى»: انتهينا من تصور شامل لمشكلات مستثمرى الساحل الشمالى وسنرفعها للرئيس

استعرض الاجتماع أيضا مخطط شبكة الطرق المقترحة، والمواقع السياحية التي سوف تظل في مواقعها.

شارك الخبر مع أصدقائك

 عقد الدكتور مصطفى مدبولى ، رئيس  الوزراء، اليوم، اجتماعا لمتابعة الموقف التنفيذي لمخطط تنمية أراضى الساحل الشمالى ، وأعلن خلاله رئيس الحكومة أنه تم إعداد تصوّر شامل بالحالات الموجودة ومشكلات المستثمرين فى الساحل الشمالى ، وتم تصنيفها، ووضع آليات للتعامل معها ، ومن ثم سيتم عرضها على رئيس الجمهورية ، تمهيداً لبدء التنفيذ على الفور.

حضر الاجتماع الدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق ، واللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمرانى.

وحضر أيضا اللواء ناصر فوزى ، مدير المركز الوطني لاستخدامات أراضي الدولة، والمستشار محمد عبد الوهاب القائم بأعمال رئيس هيئة الاستثمار، ومسؤولى عددٍ من الجهات المعنية.

وتم خلال الاجتماع استعراض الأعمال التي انتهت إليها اللجنة التي تم تشكيلها بشأن أراضى الساحل الشمالى برئاسة وزير الإسكان .

وذلك فيما يتعلق بتقسيم كافة التصرفات طبقا للتعامل القانوني الذي سوف يتم مع تلك التصرفات.

اقرأ أيضا  الطيب عباس مساعدًا لوزير السياحة للشئون الأثرية بالمتحف المصري الكبير


 وتقسيمها إلى أراض بحسب نسب التنفيذ بها تتراوح ما بين 0 – 30 %، وأراض نسب تنفيذها من 31 – 50 %.

وهناك أراض تتراوح نسب تنفيذها ما بين 51%- 70% ، كما توجد أراض نسب تنفيذها من 71% – 99%.

وقال المستشار نادر سعد المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء إن الاجتماع ناقش المخطط الاستراتيجى لتنمية الساحل الشمالي .

وتمت المناقشة  في إطار نقل الطريق الساحلي العلمين – مطروح – السلوم في مساحة المنطقة الواقعة تحت الدراسة .

وتمتد من الشاطئ وحتى الطريق الساحلي جنوبا فيما بين برج العرب شرقاً والسلوم غربا، بواجهة شاطئية 470 كم.

وتنقسم إلى ثمانية قطاعات رئيسية، وهي : السلوم، والنجيلة، وغرب مطروح، وشرق مطروح، ورأس الحكمة، والضبعة، وسيدي عبد الرحمن، والعلمين والحمام.

اقرأ أيضا  البنك الأوروبي لإعادة الإعمار يستثمر 10 ملايين دولار في صندوق مخاطر جديد في جنوب وشرق المتوسط

وأوضح المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء أنه تم تناول الموقف التنفيذي لمخططات تطوير قطاع عجيبة.

وتمت مناقشة ترتيب الأراضى التى تبلغ مساحتها 3500 فدان، ومقترح تخطيط القطاع بالكامل.

وذلك مع تحويل مسار الطريق الساحلي لإضافة مساحات أخرى إضافية ساحلية.

كما تم استعراض مخطط تطوير قطاع ميناء حشيش – علم الروم –  الجراولة وترتيب الأراضي البالغ مساحتها 8750 فداناً.

وتطرّق اجتماع مخطط تنمية الساحل الشمالي إلى مخطط تطوير قطاع الضبعة : جميمه وترتيب الأراضي والتي تقدر بنحو 7700  فدان.

واستعراض اجتماع تنمية الساحل الشمالي مخطط شبكة الطرق المقترحة، والمواقع السياحية التي سوف تظل في مواقعها.

وأيضا المواقع السياحية المقترحة للاستثمار، والخريطة الاستثمارية لقطاع جميمة.

كما تم استعراض المخطط التطويري لقطاع رأس الحكمة، والذي تبلغ واجهته 50 كم على الساحل.

إضافة للمخطط التطويري لقطاع غرب سيدي عبدالرحمن، والمواقع المقترحة للاستثمار.

اقرأ أيضا  «كارفور» تقترب من توقيع اتفاق مع «عمر أفندى»

وتم أيضا استعراض مخطط تطوير قطاع أم الرخم – القصر وترتيب الأراضي التي تبلغ مساحتها 5000 فدان.

ومخطط تطوير قطاع الضبعة : فوكه وترتيب الأراضي بمساحة 8000 كم، بجانب مخطط تطوير قطاع الضبعة : الجلالة – الزيتونة .

وترتيب الأراضي بمساحة 9200  فدان، والمخطط التطويرى لمنطقة كليوباترا في مدينة مرسى مطروح منطقة إعادة التخطيط ومساحته 630 فدانا.

واختتم رئيس الوزراء الاجتماع، مؤكدا على أن مخططات تطوير الساحل الشمالي تستهدف تعظيم الاستفادة من أراضي هذه المنطقة.

وقال إن ذلك سيكون من خلال إعادة تعديل حدود الأراضي لتحقيق التناسب بين واجهة القطعة وعمقها، بالإضافة لإتاحة مساحة بكل قطاع وإنشاء تجمع عمراني ساحلي جديد متكامل  (سكنى – خدمى – سياحى ).

وأعرب رئيس الوزراء عن تطلعه لبدء تنفيذ مشروعات التطوير خلال القريب العاجل.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »