عقـــارات

«مدار» تستعد لافتتاح فندق جديد بالسخنة باستثمارات 230 مليون جنيه

بطاقة تفوق 200 غرفة وخطة لاضافة المزيد

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف المهندس جاسر بهجت الرئيس التنفيذى لشركة مدار للتطوير العقارى عن افتتاح الشركة عدة مشروعات خلال الفترة المقبلة، منها فندق تانوك ٥ نجوم بطاقة أكثر من 200 غرفة، إلى جانب افتتاح المرحلة الأولى من مشروع التاون داون، وتشمل وحدات إدارية وتجارية.

وتابع بهجت لـ «المال» أن الفندق المتوقع افتتاحه خلال الشهر المقبل، تبلغ استثماراته نحو 230 مليون جنيه بخلاف ثمن الأرض حيث تم الانتهاء من الانشاءات والتشطيبات.

وأشار إلى أن الشركة قررت إضافة 2000 غرفة فندقية جميعها 5 نجوم للمشروعات التى تم تنفيذها الشركة فى العين السخنة، كما تم التعاقد مع شركة «صن رايز جروب» لإدارة تلك الوحدات الفندقية، لافتاً لوجود نحو 7 فنادق أخرى بطاقة استعابية نحو 1500 عرفة جارى إنشاؤها ومن المتوقع الانتهاء منها خلال الأربع سنوات المقبلة.

وأوضح أن مشروع «الداون تاون» جارى تنفيذه على مساحة 150 ألف متر ويشمل محال تجارية ووحدات إدارية ومولات، موضحا أنه تم التعاقد مع أكبر شركة إنجليزية فى العالم إنجليزية لتنفيذ المشروع.

كانت شركة مدار العقارية أعلنت سابقاً عن توقيع شراكة مع شركة «بينوي» الإنجليزية للاستشارات الهندسية لوضع التصميمات الخاصة بمنطقة «داون تاون» بمشروع «أزهى» فى العين السخنة، موضحة أن «داون تاون» هى المنطقة التجارية بمشروع «أزهى»، الذى تبلغ مساحته 1.6 مليون متر مربع.

اقرأ أيضا  وزير الإسكان يتابع تنفيذ المشروعات بمدن ناصر الجديدة وحدائق أكتوبر وأكتوبر الجديدة

و يقع «أزهى» على الجانب الغربى من العين السخنة، كما يتجاوز إجمالى استثمارات المشروع 15 مليار جنيه، حيث يشتمل على وحدات سكنية وغير سكنية راقية.

بهجت : 2.4 مليار جنيه المبيعات المستهدفة خلال العام الجارى

وفى سياق متصل، قال بهجت إن الشركة تستهدف تحقيق مبيعات خلال العام الجارى بنحو 2.4 مليار جنيه بجميع المشروعات المختلفة، مشيراً إلى أن نتائج أعمال الشركة عن العام الماضى 2020 أظهرت تحقيق مبيعات تجاوزت القيمة المستهدفة والتى كانت 1.5 مليار جنيه.

ولفت إلى أن مدار حققت المستهدف منها خلال 8 أشهر فقط العام الماضى، سواء فى حجم المبيعات أو فى تنفيذ مشروعاتها، موضحا أنه تم توقيع عقد مع «داون تاون»، فيما يتعلق ببعض المشروعات خلال نهاية العام السابق.

وأضاف بهجت أنه تم تسليم نحو 500 وحدة ما بين تجارى وإدارى وسكنى وفيلات، ومن المتوقع تسليم 1100 وحدة متنوعة خلال العام الجاري، فى كافة المشروعات.

وأشار الى أن أغلب المبيعات كانت لعملاء محليين، سواء كانوا فى الداخل أو من المصريين العاملين فى الخارج، حيث بلغت نسبتهم نحو %99 من عدد العملاء.

وأوضح أن مدار تقوم باستطلاع رأى العملاء فيما يتعلق بالجزء الإدارى قبل تنفيذه، لمعرفة طلباتهم وحجم الإقبال عليه، مشيرا إلى أن تتجه إلى التوسع فى المشروعات الإدارية بمنطقة العين السخنة، حيث تستهدف تسويق وحداتها للشركات والمناطق الصناعية العاملة فى المنطقة.

اقرأ أيضا  ترحيب بموافقة إسكان النواب على قانون «المطورين العقاريين» وترقب للتنفيذ الفعلى

ولفت الرئيس التنفيذى لشركة مدار للتطوير العقارى إلى أن الشركة لأول مرة تعمل بمشروعات كبيرة مثل هذا الحجم، بما يتناسب مع رؤية الدولة المصرية فى تنفيذ المشروعات الكبرى، حيث يتم وضع التصميمات للمشروعات التى تنفذها من خلال التعاقد مع أكبر المكاتب المتخصصة فى العالم.

وأشار إلى أنها ستستكمل الفترة المقبلة المشروعات التى بدأت تنفيذها خلال الفترة الماضية، إلى جانب تسليم الوحدات الجاهزة للتسليم.

وقال إن أعمال الشركة لم تتأثر بأزمة انتشار وباء كوورنا لأنه من غير المعقول أن تتأثر مشروعات يتم تنفيذها منذ سنوات بأزمة عارضة أو استثنائية.

وتابع: أن الشركة استطاعت الاستفادة من أزمة انتشار وباء كورونا بعد ان اغلقت الدولة حركة السفر بين المحافظات واضطرت الشركات إلى تكثيف ورديات العميل واستغلال عدم نزول العمال أجازات وكثفت حجم العمل مما انعكس إيجابيا على المشروعات حيث أن حجم الانشاءات التى تمت خلال شهر الإنشاءات التى تم تنفيذها خلال انتشار وباء كورونا العام الماضى.

وأرجع بهجت السبب فى تأخير تسليم بعض الوحدات لمدة شهرين إلى خوف العملاء من الخروج بسبب الأزمة، رغم أن هناك اخرين استلموا وحداتهم واستقروا فيها.

اقرأ أيضا  الإسكان: مُبادرة التمويل العقاري تشمل وحدات الشركات والأفراد ولا قيود على المساحة

وقال إن الأزمة كانت فرصة جيدة للمستثمرين العقاريين للاستفادة من التسهيلات المالية التى قدمتها الدولة والبنك المركزى لدعم الاقتصاد المصرى بشكل عام، مضيفا أن كورونا أتاحت الفرصة للمطورين العقاريين للتفكير بشكل أكبر وأكثر عمقًا حول متطلبات العملاء الجديدة فى العقار والمشروع الذى يخططون للسكن به، بالإضافة إلى الاستفادة من تلك التجربة فى حالة حدوث أزمات مشابهة فى المستقبل.

ولفت إلى أن نجاح الشركات العقارية خلال الثلاثة أشهر التى تمثل ذروة أزمة كورونا بداية من مارس وحتى يونيو من العام الماضى توقف على مرونة الشركة فى مواجهة الأزمة ووضع خطط وحلول مالية تضمن توافر السيولة المالية لديها وتوجيهها وفقا للأولويات والمعطيات التى فرضتها الأزمة، مؤكدا أن تنوع المنتج العقارى كان عاملا رئيسياً لنجاح الشركات فى مواجهة الأزمة وتحمل تبعاتها.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »