سيـــاســة

«مخيون»: نرفض الإعلان الدستورى لإهماله الشريعة

يونس مخيون كتب – محمود غريب:   قال الدكتور يونس مخيون رئيس حزب النور السلفى, إن الإعلان الدستورى الصادر أمس أعطى للرئيس المؤقت صلاحيات مطلقة، وهو غير مقبول بالإضافة إلى إهماله مواد الهوية والشريعة الإسلامية، مؤكدا رفض حزبه للمادة التى…

شارك الخبر مع أصدقائك


يونس مخيون

كتب – محمود غريب:
 
قال الدكتور يونس مخيون رئيس حزب النور السلفى, إن الإعلان الدستورى الصادر أمس أعطى للرئيس المؤقت صلاحيات مطلقة، وهو غير مقبول بالإضافة إلى إهماله مواد الهوية والشريعة الإسلامية، مؤكدا رفض حزبه للمادة التى تنص على تعيين لجنة من الرئيس لتعديل الدستور.

وأشار مخيون بيان له منذ قليل وصل جريدة «المال» نسخة منه، إلى ضرورة أن تختار لجنة تعديل الدستور من خلال مجلس النواب المنتخب من الشعب، مضيفاً أن الطريقة التى جاء بها الإعلان الدستورى أعطى رئيس الجمهورية الحق فى كل هذه التعديلات بنسبة 100%، فهو من يقوم بتشكيل لجنة الخبراء، وهو من يشكل لجنة تعديل الدستور، وهذا افتتاء على الشرعية ومنحة من الحاكم لا نقبلها, فى حين أن اللجنة التى وضعت الدستور الموقوف كان اختيارها من أعضاء مجلسى الشعب والشورى المنتخبين من الشعب.

ولفت «مخيون» إلي أنه تم الاتفاق فى حوار خارطة الطريق على عدم المساس بمواد الهوية والشريعة وهى مواد رقم (2/4/81/219), إلا أن الإعلان الدستورى لم يتم الوفاء بذلك، حيث دمجت المادة الثانية والمادة 219فى الإعلان الدستورى، وإهمال باقى المواد، وهو ما يخالف ما تم الاتفاق عليه.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »