اقتصاد وأسواق

وزير المالية بمناسبة العام الدراسي الجديد: القيادة السياسية تعطى الأولوية للصحة والتعليم

القيادة السياسية تعطى الأولوية لقطاعي الصحة والتعليم باعتبارهما من الركائز الأساسية لاستراتيجية «بناء الإنسان»

شارك الخبر مع أصدقائك


أكد الدكتور محمد معيط وزير المالية ، أن القيادة السياسية تعطى الأولوية لقطاعي الصحة والتعليم باعتبارهما من الركائز الأساسية لاستراتيجية «بناء الإنسان» التى تُعد الدعامة الرئيسية لتحقيق أهداف التنمية الشاملة والمستدامة، وقد ترجمت موازنة ٢٠١٩/ ٢٠٢٠، هذا الوعي السليم بأهمية بناء القدرات البشرية وفق أحدث المعايير الدولية، من خلال إدراج زيادة مالية غير مسبوقة للنهوض بالصحة والتعليم.


أضاف محمد معيط أن الحكومة تتبنى برنامجًا طموحًا لتطوير منظومة التعليم؛ من أجل الانتقال إلى مجتمع المعرفة الذى يرتكز على تنمية القدرات الإبداعية.

أكد الوزير ان برنامج تطوير المنظومة يضمن تخريج أجيال قادرة على تبنى أفكارًا خلاقة تُسهم فى النهوض بمختلف القطاعات الإنتاجية والتحول التدريجي إلى اقتصاد المعرفة، بحيث يؤدى فى النهاية إلى تحسين مستوى معيشة المواطنين.

محمد معيط: 1.1 مليار جنيه للتغذية المدرسية


قال الوزير، فى بيان بمناسبة العام الدراسي الجديد، إنه تم تخصيص 1.1 مليار جنيه للتغذية المدرسية بالتعليم قبل الجامعى العام والأزهر، وفصل المخصصات الموجهة للتعليم بشكل عام إلى ما يلي:

2.8 مليار جنيه لطباعة الكتاب المدرسى بزيادة قدرها ٤٧٣ مليون جنيه عن العام الماضي.

4.2 مليار جنيه لمرحلة رياض الأطفال، بما يُسهم فى زيادة فصول الصفوف التمهيدية، خاصة بالمناطق الأكثر احتياجًا، و62.8 مليار جنيه للمرحلتين الابتدائية والإعدادية.

26.5 مليار جنيه للمرحلة الثانوية العامة والفنية، ومليار جنيه لبرامج تعليم ذوي الاحتياجات الخاصة، ودمج أصحاب الإعاقات البسيطة بمدارس التعليم قبل الجامعي، والارتقاء بالمهارات التعليمية لمعلميهم.

0.4 مليار جنيه لبرامج محو الأمية خاصة للفتيات والأطفال المتسربين من التعليم الأساسي.

لفت وزير المالية إلى الاهتمام بتمويل برامج تنمية مهارات الطلاب على أساليب البحث العلمي، وبرامج تدريب وتأهيل المعلمين، وتطبيق أساليب تعليمية تكنولوجية حديثة مثل «التابلت المدرسي»، وإنشاء ٥ مدارس جديدة ضمن المنظومة المصرية اليابانية.

أضاف أن الدولة تتحمل عنهم الفرق بين قيمة الاشتراكات التجارية على خطوط السكك الحديدية ومترو الأنفاق، والقيمة المحصَّلة عن اشتراكاتهم.

أكد وير المالية أن الدعم المقرر لاشتراكات الطلبة بالسكة الحديد هذا العام ٢٠٠ مليون جنيه، ومترو الأنفاق بالقاهرة ٤٠٠ مليون جنيه بزيادة إجمالية قدرها ٢٥٠ مليون جنيه عن العام المالى الماضي بنمو سنوى 71.4%.

موضحًا أنه تم تخصيص ٣٥١ مليون جنيه لدعم التأمين الصحى للطلاب، حيث تتحمل الدولة اشتراكات سنوية لنحو 23.4 مليون طالب وطالبة بمختلف مراحل التعليم، بما يُسهم فى توفير رعاية صحية جيدة لهم.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »