استثمار

«مختار إبراهيم» تطلب قرضا من «الأهلي» بقيمة 340 مليون جنيه

بضمان أرض مدينة السلام.. والقابضة للتشييد

شارك الخبر مع أصدقائك

كشف مصدر فى شركة المقاولات المصرية «مختار إبراهيم» التابعة للقابضة للتشييد والتعمير عن أنها قد طلبت من البنك الأهلي المصري الحصول على قرض بقيمة 340 مليون جنيه، بضمان قطعة أرض فى مدينة السلام والشركة القابضة للتشيد والتعمير.

وأشار إلى أن الهدف من التمويل توفير السيولة لاستئناف المشروعات المتوقفة، وتطوير المعدات والانتظام فى سداد الرواتب.

وتعاني «مختار إبراهيم» من أزمة سيولة وتوقف تنفيذ العديد من المشروعات، لعدم وجود تمويلات لاستكمال الأعمال المسندة إليها، وذلك رغم وجود مستحقات للشركة لدى الحكومة تصل إلى 870 مليون جنيه منها 400 مليون تعويضات فروق رفع أسعار المشتقات والتعويم.

وتطالب الشركة بالحصول عليها لتوفير السيولة لديها.

وشهدت «مختار إبراهيم» خلال الفترة الماضية تحركات ملموسة على مستوى الإدارة بعد أن تراجع محمود حجازي، رئيس مجلس إدارة القابضة للتشييد، عن قرار إقالة المهندس هشام مصطفى من رئاسة الشركة بموجب القرار رقم 164 لسنة 2019 الصادر نهاية الشهر الماضي.

يشار إلى أنه تم تعيين 3 رؤساء للشركة فى الفترة من أغسطس 2018 وحتى أبريل الحالي، وذلك بعد قبول استقالة فائق البنا، الذي تولى المنصب منذ سنوات حتى انفجار أزمة توفير السيولة اللازمة لصرف رواتب العمال.

خطة لإعادة الهيكلة

وأكد «حجازي» في وقت سابق لـ«المال»، أنه تم إعداد خطة خلال 3 أشهر لإعادة الهيكلة تشمل سداد كل المستحقات والمديونيات، والعمل على استغلال أصول الشركة غير المستغلة.

وسددت «مختار إبراهيم» 240 مليون جنيه للبنوك، تمثل 30% من قيمة الديون والفوائد المتأخرة عليها.

وحققت 55 مليون جنيه صافي ربح خلال العام المالي المنتهي.

شارك الخبر مع أصدقائك

الخبر السابق «
الخبر التالي »