Loading...

مخاوف من موجة ثانية لإصابات «كورونا» في الصين بعد ظهور بؤرة جديدة للفيروس

Loading...

ظهور الإصابات مجددا جاء في شينفادي أكبر سوق للجملة في المدينة

مخاوف من موجة ثانية لإصابات «كورونا» في الصين بعد ظهور بؤرة جديدة للفيروس
محمد عبد السند

محمد عبد السند

1:30 م, الأحد, 14 يونيو 20

فرضت السلطات الصينية إجراءات غلق صارمة على إحدى المناطق بالعاصمة الصينية بكين بعد ظهور حالات الإصابة بفيروس كورونا التاجي المستجد المعروف اصطلاحيا بـ “كوفيد-19” للمرة الأولى منذ 50 يوما.

وذكرت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أن ظهور الإصابات مجددا جاء في شينفادي، أكبر سوق للجملة في المدينة، والواقع في منطقة فنجتاي جنوب غربي بكين، موضحة أن 45 من إجمالي 517 شخصا ممن خضعوا لاختبارات الكشف عن كورونا قد ثبتت إصابتهم، وفقا لما أعلنه مسؤول صيني.
وأوضح المسؤول ذاته أن أيا من الأشخاص المصابين قد ظهرت عليه أعراض الوباء القاتل.

وفرضت السلطات الصينية إجراءات الغلق في 11 ضاحية قريبة من السوق، فيما تم إخضاع 10 آلاف من العاملين في السوق لاختبارات الكشف عن “كوفيد-19”.

كما أجرت السلطات الطبية أيضا الكشف على كل من خالط أشخاصا يعملون في السوق بشكل مباشر، بالإضافة إلى الأشخاص الذين يعيشون في المنطقة المحيطة به.

وتعتبر تلك هي حالات الإصابة المؤكدة الأولى في بكين منذ أكثر من 50 يوما.

وقال تشو جانوي، المسؤول في منطقة فنجتاي في تصريحات صحفية: ” بموجب مبدأ وضع سلامة الجمهور وصحتهم أولا وقبل كل شيء، طبقنا إجراءات الغلق على سوق شنفادي والضواحي المحيطة به”.

وأضاف جانوي: “المنطقة أضحت في حالة طوارئ تشبه تلك التي تُطبق في وقت الحرب”.

وتتخوف السلطات الصينية من تفشي موجة ثانية من الإصابات بفيروس كورونا في العاصمة بكين.

ونجحت الصين في احتواء الوباء عبر تطبيق بعض من أشد إجراءات الغلق في العالم صرامة بعد اكتشاف الفيروس للمرة الأولى في مدينة ووهان وسط الصين في أواخر العام الماضي.

وفقدت الصين ما يربو على 4 آلاف و600 شخصا بسبب جائحة كورونا من إجمالي 426 ألف شخصا لقوا حتفهم بسبب الوباء عالميا، بحسب التقديرات الصادرة عن جامعة “جونز هوبكينز” الأمريكية.